الدقائق الأخيرة في قصف عمارة “أبو قمر”.. مواقف لا تُنسى

غزة (معراج) – لم يسعفهم الوقت .. هي دقائق التي أمهلها الاحتلال “الإسرائيلي” لسكان عمارة أبو قمر بحي الصبرة شرق غزة لإخلائها بعد تلقي أحد ساكنيها اتصالاً بضرورة إخلاء العمارة لقصفها .

فوضى عارمة أصابت المكان ، ولم يتمكن أحد من المواطنين تصديق أن الكارثة قادمة وأن النجاة بحياة أطفالهم هي أمنيتهم الكبرى.

تسارع لإخراج الأطفال دون التركيز في الطريقة التي يتم فيها إخراجهم وحتى ما ترتدي نسائهم، فجل تفكيرهم في تلك اللحظات الحاسمة الفرار والنجاة من الموت أمامهم ، وإخراج ما يمكن من وثائق، والمعضلة أن الفوضى عمت العمارة المكونة من 8 طوابق و25 شقة وفي كل شقة من 7-10 افراد .

تلك الدقائق كانت أشبه بالكابوس بالنسبة لسكان الـ25 شقة الذين دفعوا دم قلوبهم على مدار سنوات عديدة حتى تمكنوا من شراء شققهم ، لتكون الصواريخ كالخناجر التي ضربت قلوبهم وحطمتها وحطمت كافة احلامهم ، والتهمة الوحيدة انهم مواطنون آمنون وأن الاحتلال لا يفرق بين أحد .

أبو احمد أحد سكان العمارة ممن إلتقتهم وكالة “فلسطين اليوم” كان يتحدث بحسرة عن الحال التي وصل لها بعد أن دمر الاحتلال شقته المتواجدة في عمارة أبو قمر بحي الصبرة ، “اصبحنا مشردين بفعل الاحتلال ، وانضممنا لقائمة المواطنين دون مأوى” .

وقال أبو أحمد لم أتوقع أن أقضي اليوم الأول من رمضان في الشارع ، أنا وعدد من سكان العمارة ، “وما فعله الاحتلال بنا جريمة بحق الكلمة”، ونطالب الجهات المختصة لإيوائنا واغاثة سكان العمارة ، وخاصة بعد ان دمرنا الاحتلال ولم يترك لنا أي شيء .

صاحب البرج ايمن حسين ، قال : “البداية كانت عندما تلقى جارنا أبو عماد اتصالاً من الاحتلال الإسرائيلي” بضرورة إخلاء العمارة حالاً  ، فأصبحنا نسقط أطفالنا من شدة السرعة ونُخرج نساءنا دون أدنى تركيز ، ومن شدة الصدمة ، ولم نصدق ان القصف يستهدفنا حتى أطلقت طائرات الاستطلاع الصاروخ التحذيري الأول لتكون هي الحاسمة.

وتابع” نحن حالياً في الشارع ، ولا يوجد لدينا سكن ، والاحتلال ارتكب جريمة بحق الآمنين ، وليس لنا أي ذنب .

ويعتبر مشهد قصف عمارة أبو قمر ، صورة مصغرة مما يحدث خلال قصف الاحتلال للعمارات السكنية المكتظة بالمواطنين ، وما يحدث معهم خلال قصف المواطنين الأمنيين العزل ، وخاصة ان الاحتلال الإسرائيلي قصف خلال جولة التصعيد الاخير130 وحدة سكنية بشكل كامل، و700 وحدة سكنية بشكل جزئي، وشرد ساكنيها في مختلف مناطق قطاع غزة على مدار يومين من العدوان الإسرائيلي على القطاع.

وكشفت الأشغال العامة والإسكان، عن “تدمير 130 وحدة سكنية بشكل كامل و700 وحدة بشكل جزئي كإحصائية أولية جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة”.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.