جوكووي يقدم ثلاثة توجيهات للمحادثات الثنائية بين إندونيسيا والسعودية

جاكرتا (معراج) – أعلن الرئيس جوكو ويدودو عن ثلاثة توجيهات تناقشها وزيرة الخارجية إندونيسية مع نضيرها السعودي خلال الإجتماع الثنائي يوم الثلاثاء.

وقالت وزيرة الخارجية الإندونيسية رتينو مارسودي هنا “إن الرئيس لم يتحدث بالتفصيل حيث ستتم مناقشة تفاصيل القضية في وزارة الخارجية غدا. لقد أعطى توجيهات فقط في إطار هدف إندونيسيا لإقامة علاقات مع السعودية”. في يوم الإثنين.

وفي حديثها إلى الصحفيين بعد مرافقتها الرئيس في اجتماع مع وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير في قصر بوجور الرئاسي ، أشارت مارسودي إلى أن زيارة الجبير لإندونيسيا كانت تهدف في الأساس إلى عقد محادثات ثنائية معها يوم الثلاثاء.

وأضافت “تم تحديد موعد الاجتماع لفترة طويلة جدا لأنه أحد الاجراءات التي تسبق زيارة الملك سلمان لإندونيسيا العام الماضي”.

التوجيه الأول الذي ألقاه الرئيس في اجتماع مع وزير الخارجية السعودي هو أن إندونيسيا ، كدولة إسلامية ، شجعت المملكة العربية السعودية على الدوام على تعزيز السلام والتسامح وتسوية أي نزاع سلميا.

التوجيه الثاني هو أنه يتعين على البلدين تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

وأضافت “إن كلا البلدين لم يستغل الامكانات على النحو الأمثل. لذلك أعرب الرئيس عن أمله فل زيادة التعاون بين إندونيسيا والمملكة العربية السعودية في المجال الاقتصادى”.

التوجيه الثالث هو أن دعوة الرئيس إلى الحكومة السعودية تسعى إلى حماية أفضل للعمال المهاجرين الإندونيسيين العاملين في بلدان الشرق الأوسط.

وأشارت إلى أن “العديد من المواطنين الإندونيسيين يعملون هناك. وقد طلب الرئيس من السعودية حمايتهم”.

وكالة معراج للأنباء

التعاليق: 0