شركة إل جي الكورية تغزو سوق بطاريات المركبات في إندونيسيا

جاكرتا (معراج) أعلنت إندونيسيا أنها وقعت عقدا بقيمة 9.8 مليارات دولار مع مجموعة “إل جي” الكورية الجنوبية لإنتاج بطاريات ليثيوم للمركبات.

وتم توقيع الاتفاق في منتصف ديسمبر الأول الجاري، في إطار سعي إندونيسيا لأن تصبح مركزا دوليا لهذه التكنولوجيا المراعية للبيئة.

وحسب رويترز، يستلزم تصنيع بطاريات الليثيوم استخدام النيكل، وهو عنصر تتصدر إندونيسيا قائمة البلدان المنتجة له في العالم.

وتستخدم بطاريات الليثيوم في الجيل القادم من المركبات الكهربائية والهجينة سيؤدي لثورة، وأكبر تأثير على سوق الليثيوم العالمي.

وأوضح بهليل لاهاداليا، رئيس مجلس تنسيق الاستثمارات في إندونيسيا، أن العمل في المشروع ينطلق في فبراير/شباط المقبل ويشمل إقامة منجم ومصنع لصهر المعادن في أرخبيل مالوكو (جزر الملوك) في شرق البلاد.

وأشار إلى أن “إل جي تملك السوق والتكنولوجيا.. لكن إندونيسيا لديها مخزونات استثنائية للمواد الأولية.. إذا ما جمعنا الاثنين، أظن أن هذا الاستثمار سيجعل منا أحد أبرز اللاعبين الدوليين”.

والليثيوم هو أخف معدن عرفه الإنسان.. وهو العنصر الثالث في الجدول الدوري الذي يزود العالم المعاصر بالطاقة.

وتحافظ بطاريات الليثيوم اليوم على تشغيل أجهزتها الطبية والاستهلاكية والأجهزة الصناعية الإلكترونية لوقت أطول، ويمكنها تخزين الطاقة المتولدة عن شبكات الكهرباء.

وليس من المستغرب أن يُشار غالبًا إلى هذا المعدن الأبيض الفضي المفاعل باسم “النفط الأبيض”.

ويُستخدم الليثيوم لتخزين الطاقة، وتصنيع سبائك لقطع غيار الطائرات والمركبات الفضائية، وتشكيل المركبات المستخدمة في الزجاج المقاوم للحرارة والسيراميك والشحوم الصناعية.

وأحدثت بطاريات الليثيوم أيون القابلة للشحن ثورة في تصميم السلع الاستهلاكية والصناعية، بدءًا من الأدوات الكهربائية إلى الأجهزة الإلكترونية المحمولة بما في ذلك الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية.

ويجري أيضًا استغلال بطاريات الليثيوم لتخزين الطاقة التي تنتجها منصات مستدامة تعمل بالطاقة الشمسية والرياح.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.