لهذه الأسباب ترتفع نسبة الاسلام في النرويج

النرويج(معراج)-  أفادت وسائل إعلام محلية نرويجية، ، أن المواطنين النرويجيين يقبلون على التعرف على الإسلام واعتناقه بشكل كبير، وهو ما أدى إلى زيادة أعدادهم بنسبة كبيرة.

وقالت صحيفة محلية  إن عدد المسلمين في البلاد بلغ 3 آلاف مواطن خلال العام الجاري، بعد أن كان 500 فقط في تسعينيات القرن الماضي.

وقال الباحث بقسم تاريخ الأديان في جامعة أوسلو، قارن فوغ: ‘قديماً كانت النساء في النرويج يعتنقن الإسلام عبر الزواج، لكن هذه الظاهرة تغيرت الآن، هن يبحثن عن الإسلام، ويقرأن الكثير من الكتب والمصادر عنه’.

من جانبها، قالت الباحثة في مجال الإنثروبولوجيا، ليندا نوور ا: ‘العالم صار قرية صغيرة، والجميع بإمكانه اليوم الوصول من أي مكان إلى كافة المعلومات التي يريد معرفتها عن الإسلام’، وفق السوسنة.

بدورها، أوضحت المواطنة مونيكا سالموك، أنها ‘اعتنقت الإسلام قبل 4 أعوام، عقب بحث وقراءة دامت طويلاً، ثم توجهت لأول مرة إلى المركز الثقافي الإسلامي في أوسلو، وهناك اتخذت قرارها’.

وأشارت سالموك إلى أنها ‘تعرضت لردود فعل عنيفة عقب اعتناقها الإسلام، لدرجة وصلت إلى البصق على وجهها’.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المعلومات تأتي في ظل تصاعد وتيرة الخوف من انتشار الإسلام في القارة العجوز فيما يعرف بـ’الإسلاموفوبيا’، وفي هذا الإطار اقترحت الحكومة النرويجية، في مارس الماضي، حظراً على ارتداء ما يغطي وجه المرأة بالكامل، مثل البرقع والنقاب، في الجامعات والمدارس ورياض الأطفال، باعتباره رمزاً إسلامياً.

وكالة معراج للأنباء

التعاليق: 0