يوسف كالا في اجتماع تنسيق لمناقشة سبل تطوير أربع وجهات سياحية

جاكرتا ، (معراج)- ترأس نائب الرئيس يوسف كالا اجتماع تنسيق لمناقشة سبل تطوير أربع وجهات سياحية من المتوقع أن تصبح “بالي الجديدة” للسياح المحليين والأجانب، وفق ا،تارا نيوز.

وفي حديثه للصحافة عقب الاجتماع التنسيقي هنا يوم الأربعاء ، صرح وزير السياحة عريف يحيى أن الاجتماع اتفق على إنشاء مجلس تنسيق سياحي لمتابعة رغبة الرئيس جوكو ويدودو في تطوير الوجهات السياحية الأربعة كوجهات ذات أولوية قصوى.

وقال:”لقد أعلن السيد الرئيس أربع وجهات ذات أولوية قصوى ، حيث كانت بحيرة توبا رقم واحد ، يليها معبد بوروبودور ، ومانداليكا ، وجزيرة لابوان باجو كومودو. لذلك ، هذا هو مجلس التنسيق السياحي مع نائب الرئيس كرئيس لها. كما أراد السيد نائب الرئيس عقد اجتماع شهري .”

كان الاجتماع التنسيقي حول السياحة يهدف إلى زيادة عدد السياح الوافدين إلى إندونيسيا لدعم عائدات البلاد من العملات الأجنبية.

ولفت يحيى إلى أن قطاع السياحة يعد أحد أهم العملات الأجنبية. في عام 2018 ، بلغت إيرادات قطاع التجارة الخارجية في إندونيسيا من قطاع السياحة 17 مليار دولار ، بزيادة من 15 مليار دولار في العام السابق.

وأضاف “من المتوقع أن تصل إيرادات العملات الأجنبية من قطاع السياحة في عام 2018 إلى 18 مليار دولار مقابل 15 دولارا في عام 2017”.

حددت الحكومة الإندونيسية هدف وصول السائحين لعام 2019 بـ 20 مليون دولار ، وأعربت عن أملها في زيادة حجم عائدات النقد الأجنبي من قطاع السياحة إلى 20 مليار دولار.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.