أول استقالة علنية بالجيش الأمريكي احتجاجا على دعم حرب غزة

نيويورك ، مينا – أعلن ضابط أمريكي يعمل في وكالة استخبارات الدفاع (DIA) التابعة لوزارة الدفاع (بنتاغون)، استقالته من منصبه احتجاجا على دعم بلاده “غير المشروط” للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وفي نص استقالته التي نشرها عبر حسابه على منصات التواصل الاجتماعي، الاثنين، أشار الضابط هاريسون مان إلى أن “الدعم الأمريكي غير المشروط” للهجمات الإسرائيلية على غزة أدى إلى مقتل عشرات آلاف الأبرياء من الفلسطينيين وتجويع آخرين.

وأضاف أنه شعر وكأنه يعيش في “عالم آخر موازٍ” عندما رأى حجم دعم زملائه في وكالة استخبارات الدفاع لإسرائيل وهجماتها على غزة.

الضابط الأمريكي أوضح أنه ينحدر من أسرة يهودية أوروبية، وأنه عمل طيلة 13 عاما في صفوف جيش بلاده، فيما كانت يعمل مؤخرا في مهمة “محلل استخبارات الشرق الأوسط”.

اقرأ أيضا  المغرب يستضيف المؤتمر الدولي حول القدس

وأعرب عن شعوره بـ “الخزي والذنب” إزاء مشاهد “القتل والدمار الوحشية” القادمة من غزة طيلة الأشهر الماضية، مؤكدا أنه لم يكن بإمكانه مواصلة عمله متجاهلا كل ذلك.

بدورها، وصفت الصحافة الأمريكية خطوة مان، بأنها “أول استقالة علنية في صفوف الجيش والمجتمع الاستخباراتي الأمريكي”، وفق الأناضول.

وسبق أن أضرم طيار عسكري في قيادة القوات الجوية الأمريكية النار في نفسه أمام مقر سفارة تل أبيب في العاصمة واشنطن، خلال فبراير/ شباط الماضي، بغية التعبير عن تنديده بـ”الإبادة الجماعية” التي تقوم بها إسرائيل في قطاع غزة.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول نحو 114 ألفا بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

اقرأ أيضا  ميانمار : سان سو تشي تاريخ طويل في دهاليز السياسة

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

وكالة مينا للأنباء