أونروا تستعد لافتتاح العام الدراسي الجديد بغزة

غزة (معراج)- شرعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، الأربعاء، بتعقيم مدارسها داخل قطاع غزة، استعداداً لبدء العام الدراسي الجديد.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول أنّ “أونروا” استأنفت، الأربعاء، الدوام الإداري في جميع مدارسها ودوائر التعليم التابعة لها، على أنّ يبدأ دوام الطلبة المدرسي صباح السبت المقبل.

وقال عدنان أبو حسنة، المتحدث باسم “أونروا” في غزة، إنّ “عودة الطواقم الإدارية والتدريسية، جاءت ضمن إجراءات احترازية ووقائية عالية، تضمن السلامة للجميع”.

ولفت إلى أنّ “أونروا” تعمل على إدارة العملية التعليمية حالياً، من خلال الاستعداد لتنفيذ عدّة سيناريوهات حسب الحاجة والوضع الصحي.

وأضاف “السيناريو الأول، يُطبق في حال استمر القطاع خالياً من الإصابات بكورونا، وفيه سيتم العمل بنظام الفترتين الدراسيتين، مع تجنب الازدحام وإلغاء الفُسحة المدرسية، وسيتم تعقيم المدارس بعد انتهاء دوام كل فترة”.

أمّا السيناريو الثاني، فيتم العمل به حال أُعلنت حالة الطوارئ في غزة، بحسب أبو حسنة.

وأوضح أنّ الطلبة سينقسموا ضمنه إلى قسمين، وسيلتزمون بالدوام يوماً بعد الآخر، لتجنب الاكتظاظ داخل الغرف الصفية، على أن يتم تعويض النقص عبر نظام التعليم الإلكتروني.

وبالنسبة للسيناريو الثالث، أشار أبو حسنة إلى أنّه سيعتمد على نظام التعليم الإلكتروني، “وسيُنفذ حال تفشي فيروس “كورونا” داخل غزة بشكلٍ كبير”.

وبيّن أنّ وكالة “أونروا” ستوفر جميع المستلزمات الخاصّة بالتعقيم والسلامة الجسدية للطلبة، خلال فترة دوامهم، لضمان الحفاظ على السلامة العامّة.

وتابع ” خلال الفترة الماضية جهّزت أونروا منصة للتعليم الإلكتروني، ويعمل ضمنها أكثر من 300 خبير ومعلم، وهم مستعدون لأيّ إجراء طارئ”.

ومنذ مطلع مارس/آذار، اتخذت الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة سلسلة تدابير لمنع تفشي كورونا من ضمنها إغلاق المطاعم والمنشآت السياحية والمؤسسات التعليمية وقاعات الأفراح والمناسبات.

وخففت الحكومة الإجراءات الاحترازية في يونيو/ حزيران الماضي، وأعادت فتح المطاعم والمنشآت السياحية وقاعات الأفراح، وبقيت المؤسسات التعليمية بقيت مغلقة بسبب دخول العطلة الصيفية.

وفي 29 يوليو/ تموز، قال وكيل وزارة التربية والتعليم العالي بغزة زياد ثابت، إنّ الدراسة ستستأنف في 8 أغسطس/ آب.

وذكر، بحسب ما نقلت وكالة الرأي الحكومية، أنّ الشهر الأول من العام الدراسي سيخصص للتعليم الاستدراكي، لتعويض الطلبة عما فاتهم من منهاج العام الماضي.

وحتى صباح الأربعاء، سجلت فلسطين 16628 إصابة بكورونا، بينها 89 وفاة، و7929 حالة تعاف، بما يشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، حسب وزارة الصحة.

وعلى خلاف الضفة الغربية، لا يتفشى فيروس كورونا في قطاع غزة.

وتقول وزارة الصحة الفلسطينية إن عدد المصابين بالفيروس في القطاع بلغ 78، تعافى منهم 70، وتوفي شخص واحد.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.