إثيوبيا تتهم مصر والسودان بتعطيل مفاوضات سد النهضة

 إثيوبيا (معراج) – اتهمت إثيوبيا مصر والسودان بعرقلة المحادثات بشأن السد النهضة المتنازع عليه على نهر النيل، والتي انتهت باتهامات متبادلة وتقدم ضئيل.

واستضاف رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسكيدي، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، المحادثات في أحدث محاولة لتخفيف التوترات المستمرة منذ عشر سنوات حول مياه أطول نهر في العالم.

وتعتبر دولتا المصب، مصر والسودان، بناء إثيوبيا لسد النهضة، الذي من المقرر أن يكون أكبر مشروع لتوليد الطاقة الكهرومائية في إفريقيا، تهديدًا لإمدادات المياه الخاصة بهما.

وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية، في بيان على تويتر ، إن الاجتماع فشل “بسبب الموقف المتشدد لمصر والسودان في جعل التفاوض والنتيجة أداة لتأكيد نصيبهما من المياه وحجز حصة إثيوبيا”.

اقرأ أيضا  المنتخب المغربي يرفع العلم الفلسطيني احتفالاً بالنصر على إسبانيا

وقالت إثيوبيا إن المحادثات تركزت على دور المراقبين للوساطة – جنوب إفريقيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. وتريد مصر والسودان أن يكون لهم نفس دور الاتحاد الأفريقي، وهو ما قالت إثيوبيا إنها لا تقبله.

وقال البيان “اتبعت الدولتان نهجا يسعى لتقويض العملية التي يقودها الاتحاد الافريقي”، مضيفا أن مصر والسودان سعيا إلى المماطلة و “عرقلة العملية” برفض مسودة البيان.

والنص النهائي، الذي قرأته وزيرة خارجية جمهورية الكونغو الديمقراطية، ماري تومبا نززا، أشار إلى أن الاجتماع قد تم، وأدرج أسماء المشاركين فيه وشكر تشيسكيدي على عمله.

وقالت وزيرة الخارجية السودانية ، مريم الصادق المهدي، للصحفيين ، الثلاثاء ، إن إثيوبيا “تهدد أهالي حوض النيل، والسودان بشكل مباشر”.

وقالت “نأمل في أن يتمكن حكم الرئيس تشيسكيدي من إنهاء … هذه المفاوضات التي لا نهاية لها وغير الكافية والتي يضع فيها الجانب الإثيوبي الجميع أمام أمر واقع، بطريقة تنتهك بوضوح القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار”. وفق بي بي سي

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.