إسرائيل تقنن وحدة الاستطانية في أراض فلسطين

الثلاثاء 10 جمادى الأولى 1438 الموافق 7 فبراير/ شباط 2017 وكالة معراج للأنباء الإسلامية

أقرت إسرائيل قانونا يقنن بأثر رجعي وضع نحو أربعة آلاف وحدة سكنية استيطانية بنيت على أراض يملكها فلسطينيون في الضفة الغربية المحتلة وهو إجراء أثار قلقا دوليا.

كان الفلسطينيون قد أدانوا التشريع الذي أقره الكنيست يوم الاثنين ووصفوه بأنه ضربة لآمالهم في قيام دولتهم. لكن إقرار القانون ربما لا يعدو كونه خطوة رمزية إلى حد كبير إذ أنه يتعارض مع أحكام المحكمة العليا الإسرائيلية بشأن حقوق الملكية.

وقال المدعي العام بإسرائيل إن الخطوة غير دستورية وإنه لن يترافع دفاعا عنها أمام المحكمة العليا.

ورغم أن التشريع الذي أيده 60 صوتا في الكنيست مقابل اعتراض 52 نائبا يحظى بدعم الائتلاف اليميني بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فقد أثار توترات في الحكومة.

وصرحت مصادر سياسية بأن نتنياهو أبدى خلال أحاديث خاصة اعتراضه على التشريع قلقا من أن يمهد السبيل لدعاوى أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

إلا أن حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف – وهو عضو في الائتلاف يطمح لأن يجتذب ناخبين من القاعدة التقليدية لحزب ليكود الذي ينتمي إليه نتنياهو – دفع بالتشريع بعد إجلاء 330 مستوطنا الأسبوع الماضي عن موقع أقيم على أرض فلسطينية مملوكة ملكية خاصة.

ومع خضوع نتنياهو لتحقيق من جانب الشرطة للاشتباه في إساءة استغلال منصبه – وهو اتهام ينفيه – بدأ حزب ليكود يتراجع في استطلاعات الرأي. وربما كان الاعتراض على القانون ينطوي على مخاطرة بإبعاد مؤيديه وترك الساحة أمام البيت اليهودي.

وقالت مصادر سياسية إن مناشدات نتنياهو هذا الأسبوع بتأجيل التصويت إلى ما بعد لقائه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن في 15 فبراير شباط قوبلت بالرفض من جانب البيت اليهودي.

وكالة معراج للأنباء الإسلامية

اقرأ أيضا  الشعب الفلسطيني باقٍ وسيذهب أعداؤه
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.