إصابة العشرات إثر تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرات بالضفة

غزة (معراج)- أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق، الجمعة، خلال تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرات منددة بالاستيطان شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد بيان لـ”هيئة مقاومة الجدار والاستيطان”، التابعة لمنظمة التحرير، بتفريق الجيش الإسرائيلي مسيرة منددة بالاستيطان في بلدة عصيرة بمحافظة نابلس (شمالي الضفة)، وفق الأناضول.

وأوضح البيان أن “6 متظاهرين أصيبوا بحالات اختناق، جراء استخدام قوات الاحتلال قنابل غاز مسيل للدموع، إضافة إلى الرصاص المصاطي”.

فيما اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال الإسرائيلي ومتظاهرين خلال مسيرات منددة بالاستيطان في بلدة كفر قدوم، شرقي مدينة قلقيلية (شمالي الضفة).

وقال منسق “لجان المقاومة الشعبية” في بلدة كفر قدوم مراد اشتيوي، للأناضول، إن “قوات الاحتلال استخدمت الرصاص المعدني والمطاطي، وقنابل الغاز لتفريق المتظاهرين”.

وأكد اشتيوي أن المواجهات أسفرت عن “إصابة عشرات المتظاهرين بحالات اختناق، وجرى علاجهم ميدانيا”.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، إصابة مواطن بجراح خلال مواجهات مع قوة إسرائيلية في محافظة سلفيت، شمالي الضفة.

وقال البيان إن “فلسطينيا أصيب برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط، اخترقت صدره خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، في بلدة كفل حارس”، بمحافظة سلفيت.

وشيّع مئات الفلسطينيين، الجمعة، جثمان الشاب إبراهيم أبو يعقوب (29 عاما) في بلدة “كفل حارس”، الذي قتل برصاص قوة إسرائيلية قرب البلدة (شمال).

وينظم الفلسطينيون، يوم الجمعة أسبوعيا، مسيرات مناهضة للاستيطان، في عدة قرى وبلدات أبرزها بلدة “كفر قدوم”.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.