إصابة 6 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات في الضفة

غزة،(مينا)- أصيب 6 شبان فلسطينيين برصاص معدني مغلف بمطاط، وعشرات آخرون بحالات الاختناق، الجمعة، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في مناطق عدة بالضفة الغربية المحتلة احتجاجاً على الاستيطان.

وقال مدير الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في محافظة نابلس أحمد جبريل، إن “طواقم الهلال تعاملت مع 3 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال المواجهات مع جيش الاحتلال في منطقة جبل صبيح في بلدة بيتا جنوبي نابلس شمالي الضفة الغربية”، وفق الأناضول.

وأضاف في تصريح صحفي مقتضب وصل الأناضول، أنهم “تعاملوا أيضاً مع 24 إصابة بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، و4 إصابات بسبب السقوط، في نفس المواجهات عند جبل صبيح”.

وتشهد بلدة بيتا منذ عدة شهور، احتجاجات شبه يومية، رفضا لإقامة بؤرة استيطانية إسرائيلية على أراض فلسطينية خاصة تقع في جبل صَبيح”.

وفي محافظة نابلس شمالي الضفة أفاد جبريل، أن طواقم الهلال “تعاملت مع 7 إصابات بالاختناق بسبب الغاز، خلال المواجهات التي شهدتها قرية بيت دجن شرقي”.

وتشهد المنطقة الشرقية من بلدة بيت دجن أسبوعيا، فعاليات شعبية رافضة لقرار بمصادرة مساحة واسعة من الأراضي الفلسطينية، لغايات استيطانية.

وفي شرق قلقيلية (شمال)، أصيب شاب فلسطيني برصاص معدني مغلف بمطاط، وعشرات بالاختناق بالغاز، خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية، بحسب ما ذكر منسق لجان المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد اشتوي، في تصريح وصل الأناضول نسخة منه.

وتخرج في قرية “كفر قدوم” أسبوعيا مسيرة رافضة للاستيطان، وللمطالبة بفتح بوابة رئيسية للبلدة يغلقها الجيش الإسرائيلي منذ 17 عاما.

وفي جنوب الضفة الغربية أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، أن اثنين أصيبا برصاص معدني مغلف بمطاط، وعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع الاحتلال عقب صلاة الجمعة في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

وتشير بيانات حركة “السلام الآن” الحقوقية الإسرائيلية، إلى وجود نحو 666 ألف مستوطن إسرائيلي و145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من الحكومة الإسرائيلية) بالضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.

وكالة مينا للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.