إندونيسيا: الإحتفال بذكرى مؤتمر آسيا وأفريقيا سيعزز التضامن بين الطرفين

الأربعاء،19جمادى الثانية1436//8أبريل/نيسان 2015وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.
إندونيسيا – جاكرتا
إندونيسيا متفائلة بأن الاحتفال بالذكرى السنوية ال60 لمؤتمر آسيا وأفريقيا (AAC) هذا الشهر سوف يعزز التضامن بين الدول في آسيا وأفريقيا من أجل مكافحة الفقر والصراعات.
“وذكرت وزيرة خارجية إندونيسيا Retno LP Marsudi :”من المتوقع خلق أملا جديدا لتوحيد الدول الآسيوية والأفريقية في جهودها الرامية إلى التخفيف من حدة الفقر والصراعات والحروب والجرائم العابرة للحدود”، جاء هذا خلال ندوة وطنية حول “مؤتمر باندونغ وبعد عام 2015″ في جامعة غادجاه مادا هنا اليوم الاربعاء.
ومن المقرر أن يعقد في جاكرتا وباندونغ، يوم 19 ابريل الى 24 الاحتفال بالذكرى السنوية ال60 لAAC باندونغ.
وأعربت عن أملها أن منتدى للنقاش يمكن تنظيمه خلال هذا الحدث لتعزيز الشراكة في السياسة والثقافة الاجتماعية، والشؤون الاقتصادية بين الدول الأعضاء.
وأكدت :”يمكن بعد ذلك تنفيذ نتائج المناقشة من خلال برامج التعاون الملموسة بين البلدان في المنطقتين”.
وأشارت ، على غرار بلدان أخرى، يمكن أن إندونيسيا لا تعمل وحدها لمكافحة مختلف المشاكل الوطنية والعابرة للحدود الوطنية. من خلال تعزيز الشراكة مع بلدان آسيا وأفريقيا، وإندونيسيا تكون قادرة على زيادة مساهمتها في العالم.
وأشارت الوزيرة Retno أن واحدا من المبادئ العشرة التي أعلنها قادة AAC في باندونغ في عام 1955 إلى احترام السيادة والسلامة الإقليمية لجميع الدول لا تزال ذات الصلة ، وينبغي إحياؤها مرة أخرى بين المشاركين في الاحتفال القادم.
وأشارت أميتاف أن 29 دولة شاركت في المؤتمر الذي عقد في عام 1955. واعتزمت الولايات المتحدة وبريطانيا في البداية لتعطيل اجتماع لأنها تخشى أن الحدث من شأنه أن يساعد على نشر النفوذ الشيوعي ويؤدي إلى فقدان المستعمرات البريطانية بسبب المطالب من أجل الاستقلال،وفق أنتارا P4.
وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.

اقرأ أيضا  من المتوقع أن يحقق معرض التجارة الدولي في إندونيسيا ارتفاعًا بنسبة 15٪ في المعاملات
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.