إندونيسيا تبني مستشفى جديد في ولاية راخين

جاكرتا(معراج) – بدأت إندونيسيا يوم الأحد / 19/11 / بناء مستشفى جديد في ميونج بوى في ولاية راخين في ميانمار، وفقا لما ذكرته وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها، وبحسب جاكرتا غلوب.

وكان من المقرر أن تحضر وزيرة الخارجية ريتنو مارسودي مراسم افتتاح المستشفى، لكنها اضطر إلى الغاء رحلتها لأسباب أمنية.

وقال البيان “ان حكومة ميانمار لم تتمكن من توفير الأمن الامثل في زيارة رسمية قامت بها الوزيرة في الوقت الحالي بسبب نشر معظم قوات الأمن في ميانمار لتأمين قمة اسيم فى نايبيدو”.

ويعد المستشفى جزءا من المساعدات الإنسانية الإندونيسية والدعم التنموي الشامل لميانمار.

في عام 2014، أنفقت الحكومة الإندونيسية مليون دولار لبناء أربع مدارس في المنطقة. وفي كانون الأول / ديسمبر الماضي، سلمت إندونيسيا 10 حاويات شحن مليئة بالمرافق الأساسية للنازحين في المنطقة.

وقال البيان “إن المستشفى سيقدم الخدمات الصحية للمجتمعات المحلية في ميونج بوى وفقا لمبدأ الشمولية ولن يميز على أساس العرق أو الدين أو الخلفية”.

وسوف يكلف المستشفى حوالي 1.8 مليون دولار للبناء. وتأتل هذه الأموال من شراكة بين الحكومة الإندونيسية والتبرعات العامة بما في ذلك من الصليب الأحمر الإندونيسي والقطاع الخاص.

وقالت الوزارة ان المستشفى سيبنى باستخدام مواد محلية وسيستخدم العمال المحليين “كدعم ملموس من إندونيسيا لزيادة الفرص الاقتصادية للمجتمعات المحلية وتعزيز الشعور بالملكية تجاه المستشفى”.

ومن المقرر الانتهاء من المستشفى الجديد بحلول منتصف عام 2018.

كانت إندونيسيا أول دولة تسمح بدخول ولاية راخين لتقديم المساعدات الإنسانية بعد اشتباك عنيف بين أقلية الروهينجيا وجيش ميانمار في 25 أغسطس واجبرت حوالي 600 ألف روهينجا على عبور الحدود مع بنجلاديش للحصول على ملجأ.

وكالة معراج للأنباء

اقرأ أيضا  الوزارة : ميزانية الإنفاق على البنية التحتية 59.5 في المائة
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.