إندونيسيا تتوقع دعم قرار القدس في الجمعية العامة للأمم المتحدة

جاكرتا (معراج) – ذكرت وكالة انباء انتارا أن إندونيسيا تتوقع تأييدا قويا لقرار يسعى إلى سحب اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في الدورة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك يوم 21 ديسمبر.

وقد أيد 14 من أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع القرار المصري ولكنه اعترض عليه السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة نيكي هالي الذي وصفه بأنه “إهانة” لن تنسى بأن الولايات المتحدة لن تأمرها أي دولة أين تنشئ سفارتها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ارماناثا ناصر في جاكرتا يوم الأربعاء “نرى أن هناك تأييدا بالإجماع للقرار (خلال تصويت مجلس الأمن)، ونأمل في أن يظهر هذا الالتزام القوي خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة.”

وأوضح ناصر أنه إذا كان إجمالي 193 دولة عضو في الأمم المتحدة تؤيد القرار فإن البيان السياسي يرفض خطة الولايات المتحدة لنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

وأضاف أن “كل قضية أمنية دولية يمكن مناقشتها في الجمعية العامة خصوصا أن مجلس الأمن الدولي لم يتخذ قرارا بسبب الفيتو الأميركي.”

وستقوم إندونيسيا، التى يمثلها ممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة ديان تريانزيا دجانى، بجمع الدعم من كافة الدول ومنظمة التعاون الإسلامي وحركة عدم الانحياز لدفع مشروع القرار.

ويؤكد القرار مجددا موقف مجلس الأمن الذي طال أمده في العديد من القرارات التي يرجع تاريخها إلى خمسة عقود ويرفض مطالبات إسرائيل بالسيادة على القدس وهي المدينة المقدسة التي يحظى بها المسيحيون واليهود والمسلمون.

وبدون الإشارة إلى الولايات المتحدة، يؤكد القرار أيضا على رأي المجلس بأنه لا ينبغي لأي دولة أن تنشئ سفارة في القدس، وأن وضع المدينة هو قضية يتعين حلها من قبل إسرائيل وفلسطين.

عدم قطع العلاقات الدبلوماسية

وتواصل إندونيسيا تعزيز استقلال الفلسطينيين من خلال عملية سلام وحوار مع مختلف الأطراف بما فيها الولايات المتحدة.

وفي هذه القضية أكد ناصر أن إندونيسيا لن تنظر أبدا في قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة.

وأضاف “أن إسرائيل تعتمد على الولايات المتحدة لعملية السلام. إذا لم يكن هناك اتصال، كيف يمكننا تغيير موقف الولايات المتحدة .”

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.