ارتفاع عدد المعتقلين إلى 6512 منذ 7 أكتوبر، وفق معطيات حكومية وأهلية

غزة ، مينا – أفادت معطيات فلسطينية، الأحد، بأن الجيش الإسرائيلي نفذ 58 عملية هدم استهدفت منشآت وممتلكات فلسطينية في الضفة الغربية والقدس المحتلة، خلال يناير/كانون الثاني الماضي، في وقت ارتفع فيه عدد حالات الاعتقال إلى 6512 منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023.

وبحسب تقرير شهري لهيئة مقاومة الجدار والاستيطان (حكومية)، فإن “سلطات الاحتلال نفذت 58 عملية هدم منها 22 مسكنا مأهولا، ومسكنين غير مأهولين، و16 منشأة زراعية”، خلال يناير، وفق الأناضول.

وأضافت الهيئة أن عمليات الهدم تركزت في محافظات الخليل وبيت لحم (جنوب)، والقدس (وسط) وقلقيلية (شمال)، مشيرة أيضا إلى “26 إخطارًا بهدم منشآت” خلال الشهر نفسه.

ورصد التقرير “1593 اعتداء: قوات الاحتلال نفذت 1407 اعتداءات منها، فيما نفذ المستعمرون 186 اعتداء”.

اقرأ أيضا  15 شهيدا بخانيونس قبيل الهدنة الإنسانية

ووفق التقرير شملت اعتداءات المستوطنين “اقتلاع وحرق ما مجموعه 836 شجرة، منها 473 شجرة زيتون (…) وسرقة أكثر من 70 رأسا من البقر، و9 عمليات سرقة معدات مزارعين، و3 بيوت متنقلة وجرار زراعي”.

من جهتها، قالت هيئة شؤون الأسرى (حكومية) ونادي الأسير الفلسطيني (أهلي) في بيان مشترك وصل الأناضول، إن “حصيلة الاعتقالات الإسرائيلية في الضفة ارتفعت إلى 6512” منذ 7 أكتوبر وذلك بعد اعتقال 14 فلسطينيا ليلة السبت/الأحد.

وذكرت المؤسستان أن “حملات الاعتقال، يرافقها عمليات تنكيل واسعة، واعتداءات بالضرب المبرّح” وأن المعطيات “تشمل من أبقى الاحتلال على اعتقالهم، أو من تم الإفراج عنهم لاحقًا”.

ومع بدء الحرب المدمرة على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين أول 2023، صعدت إسرائيل عملياتها بالضفة مخلفة 381 قتيلا ونحو 4 آلاف و 400 جريح، وفق معطيات رسمية فلسطينية.

اقرأ أيضا  نائب رئيس مجلس النواب، وحزب سياسي ياباني يناقشان التعاون الثنائي

وخلفت الحرب على غزة، حتى الأحد “27 ألفا و365 شهيدا و66 ألفا و630 مصابا” وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.

وكالة مينا للأنباء