ارتفاع نمو التجارة بين إندونيسيا وباكستان هذا العام

جاكرتا (معراج) – قال القنصل الإندونيسي العام في كراتشي ديمبو اوانغ يوديى أن التجارة الثنائية بين إندونيسيا وباكستان من المتوقع ن تصل إلى 2.5 مليار دولار هذا العام، وفق tribune.com.

وفي كلمته في مراسم أقيمت للاحتفال بالذكرى ال 72 لجمهورية إندونيسيا يوم الخميس قال إن البلدين حاولا تحسين العلاقات السياسية والاقتصادية منذ عام 2015.

ونتيجة لذلك زار عدد من البرلمانيين الباكستانيين والوفود التجارية والعسكريين إندونيسيا مؤخرا لتعزيز العلاقات الثنائية.

يذكر أن التجارة بين باكستان وشركة العملاقة في جنوب شرق آسيا تشهد نموا قويا خلال العامين الماضيين. وازداد حجم التجارة الثنائية من 700 مليون دولار في عام 2010 إلى 2.3 مليار دولار في عام 2016، بزيادة قدرها 229٪.

وتشمل الصادرات الباكستانية الرئيسية إلى إندونيسيا المنسوجات والملابس والخضروات والفواكه  وخاصة البرتقال ، بينما يعد استيراد زيت النخيل من أهم وارداتها من إندونيسيا.

وبفضل الواردات التي تصل 2 مليار دولار ، فإن الميزان التجاري يؤيد إندونيسيا بينما تحاول البلدان تحقيق التوازن حتى يصبح الوضع مربحا لكل من الشركاء التجاريين.

وتستورد إندونيسيا أكثر من 650 مليون دولار من الفواكه و 550 مليون دولار من الخضر سنويا. والآن وبعد أن استردت باكستان حصتها في واردات الفاكهة من إندونيسيا، فإنها تريد تصدير المزيد من الخضروات أيضا.

وقال حاكم السند محمد زبير في مؤتمر صحفي أن “باكستان ترغب في تعزيز علاقاتها مع إندونيسيا وخاصة في مجالي التجارة والأعمال.”

وأشار إلى أن الارتفاع الاقتصادي الأخير لإندونيسيا يعد أيضا مثالا على ان تتبعه باكستان خاصة أن الدولتين تشتركان في الكثير من التشابه في التركيبة الديمغرافية.

ولتحسين العلاقات التجارية بين البلدين، تمت اتفاقية التجارة  في 3 فبراير 2012، والتي دخلت حيز التنفيذ في سبتمبر 2013 بعد عدة جولات من المفاوضات.

يتم توفير الوصول إلى السوق دون تصنيف إلى الكينو (الماندرين) والبرتقال من باكستان، وتوفير مجال المساواة لهذا المنتج في السوق الإندونيسية.

وكالة معراج للأنباء الإسلامية

اقرأ أيضا  الوزارة ترسل مساعدات للمدارس المتضررة من زلزال سيانجور
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.