الأزمة المالية تهدد بانهيار الجامعات الفلسطينية

جامعة فلسطينية

الأربعاء 4 ذو القعدة 1436//19 أغسطس/آب 2015 وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.

حذّر نقابيون من انهيار منظومة الجامعات الفلسطينية بشكل تام، وذلك على خلفية الأزمة المالية التي باتت تهدّد بعجز كبير في موازنتها ينذر بإمكانية وقفها عن العمل.

وقال رئيس مجلس “اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية” أمجد برهم “إن الجامعات لم تعد تستطيع الإيفاء بالتزامها المالية تجاه العاملين فيها”، مشيرا إلى أن المبالغ المستحقة للموظفين والمرصودة كديون تتزايد يوميا “دون وجود بارقة أمل بتحسن الوضع المالي وسدادها”، على حد قوله.

وأشار برهم في بيان صحفي اليوم الأربعاء (19-8)، إلى أن الأزمة المالية يترتب عليها عجز الجامعات عن تخصيص ميزانيات للتطوير وبالتالي الحد من قدرتها على المحافظة على المستوى العالي المطلوب للتعليم، وفق قوله.

اقرأ أيضا  في ثالث أيامه ... لا مظاهر لرمضان في أسواق الضفة

ولفت إلى أن أهم الأسباب الكامنة وراء هذه الأزمة هو عدم التزام الحكومة بدفع مستحقات الجامعات التي تم إقرارها ضمن الميزانية خلال الأعوام الخمسة الأخيرة، إذ أن المبالغ المحولة للجامعات في هذه الفترة لا تتعدى ما نسبته 10 في المائة من المخصّصات التي تم إقرارها.

وناشد برهم كافة الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة التعليم العالي والحكومة، العمل على تحويل كافة المبالغ المستحقة للجامعات، في مسعى لـ “الحفاظ على المؤسسات وحمايتها من الانهيار ولتمكينها من الاستمرار في تأدية رسالتها النبيلة بتقديم تعليم عالٍ على مستوى متميز لأبناء شعبنا الفلسطيني”.

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.