الأطر والكتل الصحفية بغزة تدين تغوّل أجهزة أمن السلطة على الصحفيين والنشطاء

غزة، (معراج)- أدانت الأطر والكتل الصحفية والمؤسسات الإعلامية بقطاع غزة، اليوم الثلاثاء6/7/2021م، بشدة تغوّل أجهزة أمن السلطة على الصحفيين والنشطاء والحقوقيين

ووصفت الأطر في بيان لها وصل “فلسطين اليوم” نسخه عنه، اعتداء الأجهزة الأمنية والشرطية على الصحفيين والإعلاميين والحقوقيين بالسافر والهمجي، والخارج عن قيم شعبنا.

وأوضحت أن الاعتداءات شملت اعتقال الزميل الصحفي علاء الريماوي وتدهور حالته الصحية لإضرابه عن الطعام واعتقال والاعتداء بالضرب على الصحفي عقيل عوواده، ما استوجب نقله الى المستشفى لتلقي العلاج كذلك اعتقال الصحفي محمد حمايل والاعتداء عليه بالضرب واعتقال والاعتداء بالضرب على الصحفية والأسيرة المحررة ميس أبو غوش واعتقال والاعتداء بالضرب على الصحفية هند شريدة والاعتداء بالضرب على الصحفي معمر عرابي بالإضافة الى  مصادرة معدات العمل والهاتف الشخصي للصحفي بدر أبو نجم ومطاردة واعتقال الصحفي عميد شحادة.

وأكدت الأطر والكتل الصحفية النقابية والمؤسسات الإعلامية أنه لا يمكن السكوت على تغوّل أجهزة الأمن وعناصر الشرطة التابعة للسلطة الفلسطينية على الصحفيين والإعلاميين، أو قبول استمرار تكميم الأفواه ومصادرة الحريات الإعلامية وحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير.

ودعت رئيس الوزراء محمد اشتية للوفاء بتعهداته إبان تشكيل الحكومة، بعدم السماح بالاعتقال على خلفية سياسية واحترام الحريات العامة والإعلامية وحق التظاهر والاعتصام وحرية الرأي والتعبير، معتبرة  الاعتداءات التي طالت الصحفيين واعتقال عدد منهم ومصادرة أدواتهم، حادثة مفجعة ومحزنة، ويجب التوقف أمامها، وخاصة أنها تأتي في الوقت الذي يتعرض فيه صحفيّينا للقتل والاعتقال من الاحتلال “الإسرائيلي” والتضييق على عملهم وإغلاق مؤسساتهم.

وحذرت الأطر والمؤسسات الإعلامية من التمادي في تدهور الحريات الإعلامية وحق الرأي في التعبير في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتدعو الصحفيين والمؤسسات الإعلامية لمقاطعة أخبار الرئاسة والحكومة الفلسطينية حتى محاسبة المسؤولين والمتورطين بالاعتداء على الصحفيين، وإطلاق سراح كافة الصحفيين ومعتقلي الرأي، وتقديم اعتذار علني لهم.

كما أكدت الأطر والمؤسسات الإعلامية، أن هذا التغوّل الذي تمارسه أجهزة أمن السلطة بحق الصحفيين والنشطاء والحقوقيين، لن يفلح في ثنيهم عن مواصلة دورهم النضالي والانحياز إلى الحقيقة، والعمل على تغطية مختلف الأحداث التي تشهدها الأراضي الفلسطينية.

وثمنت الاطر مواقف نقابة الصحفيين الأخيرة ونطالبها باتخاذ خطوات على ارض الواقع بالشراكة والتنسيق الكامل مع الاطر والكتل والمؤسسات الصحفية.

وكالة معراج للانباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.