الإمام يخشي الله يثمن نتائج القمة الإسلامية الاستثنائية منظمة التعاون الإسلامي

جاكرتا، مينا – أعرب الإمام يخشي الله منصور عن تقديره لنتائج القمة الاستثنائية لدول التعاون الإسلامي باعتبارها خطوة إيجابية في إحلال السلام، وخاصة في فلسطين.

وقال الإمام يخشي الله لوكالة أنباء مينا الاثنين (13/11): “أقدر نتائج القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي التي عقدت في السعودية. “نأمل أن تتمكن من تحقيق السلام العالمي، وخاصة في فلسطين”.

وانتهت منظمة التعاون الإسلامي والدول العربية من عقد قمة مشتركة غير عادية (القمة). واتخذت هذه القمة قرارا بشأن العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

ولقد خرجت القمة بجاحد وثلاثون قراراً تحمل رسائل قوية وقاسية جداً. ويعتبر هذا القرار بمثابة توضيح للموقف الموحد للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي إزاء الوضع المقلق في غزة.

اقرأ أيضا  منظمة "يكسرون الصمت" الإسرائيلية تحت الهجوم مجددا

وكلف أحد قرارات القمة وزراء خارجية المملكة العربية السعودية، وفلسطين، والأردن، ومصر، وقطر، وتركيا، وإندونيسيا، ونيجيريا والدول المهتمة الأخرى ببدء إجراءات دولية فورية نيابة عن الأعضاء.

وبادروا إلى التحرك الدولي لوقف الحرب وحثوا على عملية سياسية جادة وحقيقية من أجل السلام الدائم.

وكالة مينا للانباء