الاحتلال ومستوطنيه يشدّدون الخناق على بلدة يعبد

قوات الاحتلال الإسرائيلية - alfajertv.com -
قوات الاحتلال الإسرائيلية – alfajertv.com –

الأربعاء، 4 ربيع الأول 1437 الموافق 16 ديسمبر / كانون الأول 2015 وكالة معراج للأنباء الإسلامية “مينا”

فلسطين – جنين

أطبقت قوات الاحتلال الإسرائيلية والمستوطنون اليهود، الحصار المفروض على بلدة يعبد الواقعة في محيط مدينة جنين، شمالي الضفة الغربية.

وأقدم مستوطنو “دوتان” اليهودية، الأربعاء، على إغلاق الشارع الرئيس المحاذي لبلدة يعبد، والواصل بين مدينتي جنين وطولكرم، في حين تنصب قوات الاحتلال حاجزاً عسكرياً شرقي البلدة.

وأفادت مصادر محلية، بأن المستوطنين اعترضوا طريق المركبات الفلسطينية ورشقوها بالحجارة، كما عمدوا إلى مضايقة المزارعين الفلسطينيين في المنطقة، وسط إطلاق هتافات تنادي بـ “الموت للعرب”.

وفي سياق متصل، نصبت قوات الاحتلال حاجزاً عسكرياً على مدخل البلدة الشرقي، ممّا تسبب بإعاقة حركة المواطنين وخاصة الموظفين وطلبة الجامعات.

اقرأ أيضا  قادة الفصائل يجمعون على ضرورة انهاء الانقسام وتفعيل المقاومة وبناء المنظمة

ويشار إلى أن مستوطناً يهودياً (24 عاما)، أصيب الثلاثاء 15-12-2015، قرب بلدة يعبد، في عملية رشق للحجارة استهدفت مركبته، قبل دفع جيش الاحتلال الإسرائيلي بتعزيزات عسكرية مشدّدة إلى محيط البلدة.

ومن الجدير بالذكر، أن بلدة يعبد تشهد حملات عسكرية واسعة لجيش الاحتلال، وحصاراً منذ عدة أشهر، حيث تحيط بالبلدة معسكرات وبوابات عسكرية تضيق الخناق على المواطنين.

وأوضح مدير بلدية يعبد يوسف عطاطرة لـ”قدس برس”، أن البلدة تشهد أوضاعاً أمنيةً صعبةً جداً، أثّرت على فئة الأطفال بشكل خاص، مناشداً المؤسسات الحقوقية والدولية العمل على “إنقاذ الأطفال من إرهاب الإحتلال الإسرائيلي”.

وفي سياق متصل، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجز “الجلمة” العسكري، في وجه العمال والتجار والمواطنين ومنعتهم من الدخول إلى جنين بحجج أمنية.

اقرأ أيضا  975 إسرائيليًا اقتحموا ساحات "الأقصى" الشهر الماضي

المصدر : فلسطين أون لاين