الاحتلال يشن حملة تجريف واقتلاع أشجار مثمرة للمواطنين في الضفة

غزة(معراج)- شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين حملة واسعة لتجريف أراضي المواطنين إضافة إلى تحطيم أشجار الزيتون واللوزيات والعنب بمساحات كبيرة في مناطق مختلفة من أراضي الضفة المحتلة.

ففي قرية بورين جنوب مدينة نابلس بالضفة المحتلة حطم مستوطنون إسرائيليون بحماية من قوات جيش الاحتلال، 36 شجرة زيتون مثمرة في منطقة باب الغول تقع فوق الشارع الالتفافي لقرية بورين جنوب نابلس.

ويصل عمر 7 من الأشجار التي تم تحطيمها من قبل المستوطنين الإسرائيليين فوق السبعين عاما اضافة إلى 29 شجرة اعمارها ما بين خمسة إلى ست سنوات تعود ملكيتها إلى المواطنين ناصر قادوس وأحمد محمود النجار.

وفي ذات السياق جرفت قوات الاحتلال مساحة واسعة من أرض المواطن حسن حجاج في منطقة حوض المشرفة في قرية فرخة جنوب غرب سلفيت.

وقال المواطن حسن حجاج في تصريحات إعلامية: “إن جرافات اسرائيلية بحماية جيش الاحتلال وضباط من الادارة المدنية قامت بأعمال تجريف في ارضه التي تقدر بـ4 دونمات مزروعة، بـ 153 عنب مثمرة، و10 اشجار صبر، و6 شجرات زيتون مثمرة اعمارها 4 سنوات، و15 شجرة تفاح، إضافة إلى هدم السلاسل بطول 350م وطمر حفرة كانت معدة لبئر جمع مياه الامطار، بحجة أن الارض مصنفة “ب ج” وانها املاك دولة”.

فيما جرفت قوات الاحتلال الاسرائيلي نحو 30 دونما من أراضي المواطنين في منطقة “وعر أبو المفلفل” شرق مدينة الخليل تمهيدا لإقامة بؤرة استيطانية جديدة.

وتقع عملية التجريف بالتحديد بمحاذاة مستوطنة “خارصينا”،  وهي قرب منطقة البقعة شرق مدينة الخليل المحتلة.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.