الاقتصاد الإسلامي قادر على حل قضية توزيع الثروات

جاكرتا(معراج)- قال الأستاذ المساعد لكلية الاقتصاد والإدارة بجامعة مالايا، السيد كامل صالح، إنه ينبغي على ماليزيا أن تطبق نمط الاقتصاد القائم على المبادئ الشريعة الإسلامية للتغلب على مشكلة توزيع الثروات .

وأضاف، ينبغي على الحكومة تقييم وتكييف مبادئها الاقتصادية بحسب الحالة الراهنة ،وفق برناما.

وأفاد قائلا: “رأيت هذا النظام البديل منذ عشر سنوات الماضية عندما فشل السوق في حل قضية سوء توزيع الثروة.”

“تفاوت الدخل بين الشعوب هذا يعصف بجميع الدول في العالم وليس بماليزيا فقط حيث أصبح قضية عالمية.” صرح بذلك للصحفيين بعد تقديم نمط الاقتصاد البديل إلى المجلس الاستشاري للحكومة، هنا، الأمس .

وتابع، نمط الاقتصاد على أساس المبادئ الإسلامية يمكن أن يحل حالة نمو الثروات وتفاوت توزيعها، ولكن يجب أن يقبله المسلمون وغير المسلمين .

قال: “يمكن أن تجمع الثروات وتنميتها بأكبر قدر ممكن ولكن يجب عليك أيضا أن تشاركها مع هؤلاء المساكين والفقراء.”

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.