الجبير: لا أرى التقارب بين واشنطن وطهران مخيفاً

وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير - dotmsr.com -
وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير – dotmsr.com –

السبت 13 ربيع الثاني 1437//23 يناير/كانون الثاني 2016 وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.

السعودية – الرياض

أكد وزير الخارجية السعودية عادل الجبير , أن الاجتماع المشترك بين وزراء الخارجية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ووزير الخارجية الأمريكي , بحث العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة الأمريكية ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام والأمور ذات الاهتمام في قضايا المنطقة سواء كانت سوريا أو اليمن وعملية السلام ومحاولات لإيجاد حل لها .

وقال الجبير في كلمته الافتتاحية للمؤتمر الصحفي المشترك مع وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية جون كيري، نلقته وكالة “مينا” عن “الرياض” : بحثنا أيضاً التدخلات الإيرانية في شؤون المنطقة وكيفية التصدي لها ، بالإضافة إلى مناقشة آخر المستجدات في تحقيق ما تم التوصل إليه في اجتماعات كامب ديفيد .

وأكد الجبير تطابق وجهات النظر حيال الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الاجتماع المشترك , الذي يأتي في إطار التشاور والتنسيق المستمر بين الولايات المتحدة الأمريكية ودول مجلس التعاون الخليجي .

من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي إننا ناقشنا خلال الاجتماع الأجندة التي تنتظرنا ومتطلباتها الملحة والقضايا المطروحة بإسهاب وتم الاتفاق على أهمية الشراكة بين الولايات المتحدة الأمريكية ودول مجلس التعاون، والالتزام تجاه نجاح هذه الشراكة، بالإضافة إلى الاتفاق على الالتقاء مجدداً وقريباً بشكل منتظم .

وأوضح كيري أن الأحداث التي شهدناها خلال الأسابيع الماضية تؤكد مدى سرعة الأحداث وضرورة الاستعداد لها على مختلف الصعد، ففي اليمن نواجه تمرد الحوثي، والتهديد الذي تمثله القاعدة للمملكة، مؤكداً وقوف الولايات المتحدة إلى جانب أصدقائها في المملكة، مشيراً إلى تشكيل تحالف من 60 دولة لمحاربة داعش، بالإضافة إلى العمل مع شركائنا العراقيين من أجل تطوير قوة عسكرية شاملة لإعداد الأهالي من أجل استعادة محافظة الأنبار، لافتاً الانتباه إلى لقائه مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للتباحث بشأن الحملة العسكرية المنتظرة في أعقاب النجاحات التي تحققت في الرمادي، بالإضافة إلى توحيد جهود القوات الأمنية لاستعادة “الصقة”، مؤكدا أنه خلال الأشهر المقبلة ستلحق بتنظيم داعش الإرهابي نكسة كبيرة في العراق وسوريا.

اقرأ أيضا  ايران : آرين غلامي لاعب شطرنج ايراني يرفض مواجهة لاعب صهيوني

وأبان وزير الخارجية الأمريكي أنه ناقش مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون تنفيذ الاتفاق النووي مع إيران، والتأكيد مجدداً على الرغم من القلق المعبر عنه بهذا الشأن، قائلا ” هناك دعم للاتفاق من أجل تنفيذه الكامل والشامل، والقضاء على الأسلحة النووية في المنطقة الذي يعد أولوية استراتيجية بالنسبة للجميع”، مشيراً إلى أن بلاده ينتابها قلق بشأن الأنشطة التي تقوم بها إيران في بعض البلدان الأخرى, وقلق بشأن دعم الجماعات الإرهابية مثل حزب الله أو دعم إيران لبرنامجها الصاروخي، مبيناً أن الرئيس أوباما رد على هذا القلق .

وأشار معالي وزير الخارجية الأمريكية جون كيري إلى الاجتماع الذي عقد مع دول مجلس التعاون في كامب ديفيد، وكذلك اجتماع الدوحة، وهذا الاجتماع اليوم في الرياض، وقال إن هناك حاجة لعملية خاصة تسمح لنا بالتركيز على الأولويات التي تمخضت عن هذه العملية, وتوضيح طريقة اتخاذ الخطوات الأولى بشأن المفاوضات حول سوريا، مع ثقة الجميع بمبادرات المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستيفن دي منيستورا خلال الأيام المقبلة بجمع الأطراف في إطار هذه المفاوضات.

وأوضح أن الاجتماع الأول سيكون في جنيف بهدف تحديد آلية تسمح بتنفيذ بيان جنيف والوصول إلى مرحلة انتقالية بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي كذلك بيان فيينا الخاص بمجموعة دعم سوريا الدولية.

وأبان أن مجموعة دعم سوريا الدولية ستجتمع قريباً وأن الجميع يرغب في المحافظة على استمرارية هذه العملية وتجربة استعداد ورغبة الأطراف للوفاء بما يتطلبه البيان وقرارات مجلس الأمن وإطلاق عملية انتقالية في سوريا ليكون ذلك واقعا ملموساً على الأرض.

اقرأ أيضا  واشنطن تحذر روسيا بعدم خرق الأجواء التركية

وأفاد أن هناك قلق بشكل خاص بشأن العنف في سوريا وعدم انتشاره للدول المجاورة، ووجود فرصة متاحة لشعوب المنطقة الراغبة في السلام والاستقرار والازدهار، ونرى الصور التي تعكس حاجة 40 ألف شخص في مضايا للغذاء والأدوية، وما يواجهه السوريين من إسقاط للبراميل المتفجرة التي تدمر المستشفيات والمدارس بطريقة عشوائية وتقتل الأطفال والأطباء والممرضين، مؤكداً أن هذا دافعاً للعمل على مقاربة مفاوضات جنيف بالكثير من الجد والأمل.

كما أبان كيري أنه ووزراء خارجية دول مجلس التعاون يدركون العراقيل أمام التسوية السياسية في سوريا، وصعوبة المهمة، بوجود انقسامات حادة في المجتمع الدولي لا سيما فيما يتعلق بمستقبل الأسد، مؤكداً حق السوريين لتحديد واختيار مستقبل بلدهم، وبذل الدول قصارى جهدها لدفع عملية السلام قدماً بطريقة بناءة وتحفيز عملية الانتقال في سوريا للوصول إلى السلم الذي يريده السوريون .

كما عقد وزراء الخارجية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعاً مشتركاً مع وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية جون كيري في مطار قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض اليوم السبت.

وجرى خلال الاجتماع بحث علاقات التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية في إطار الشراكة الاستراتيجية القائمة، وما تم التوصل إليه بشأن مسارات التعاون المشترك لمخرجات القمة الخليجية – الأمريكية التي عقدت في مايو 2015م في كامب دييفد، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة والجهود الدولية لمكافحة الإرهاب .

وكان وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وصلوا إلى الرياض في وقت سابق اليوم، حيث وصل الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان يوسف بن علوي ، والشيخ عبدالله بن زايد وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، والشيخ صباح بن خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير خارجية دولة الكويت، ووزير خارجية دولة قطر خالد العطية، والشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير خارجية مملكة البحرين، كما وصل في وقت سابق اليوم وزير الخارجية بالولايات المتحدة الأمريكية جون كيري.

اقرأ أيضا  استعداد إسرائيل لحرب قرصنة معلوماتية

وكان في استقبالهم بمطار قاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض عادل الجبير وزير الخارجية، وعبداللطيف الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ووكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم عزام القين، وسفراء دول مجلس التعاون الخليجي لدى المملكة، وقائد قاعدة الملك سلمان الجوية اللواء طيار ركن خالد بن فهد الروضان ، ومندوب عن المراسم الملكية .

وصرح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن واشنطن تؤكد دعمها للتحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب، وأعرب عن قلقه من دعم الجماعات الإرهابية مثل حزب الله، مشيراً إلى أنه يجب وقف تدفق العنف من سوريا للدول المجاورة خلال المؤتمر. من جهته ذكر وزير الخارجية السعودي أن إيران لا تزال هي الراعي الأول للإرهاب.وأضاف “نعمل مع أمريكا لإزالة الأسد وخلق مستقبل أفضل لسوريا، والتصريحات الإيرانية مقلقة ولا نعلم مصداقيتها”.

المصدر : الرياض