الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا بغزة في ذكرى اغتيال أحد قادتها

غزة،(معراج)- نظمت حركة “الجهاد الإسلامي”، الجمعة، مهرجانا في قطاع غزة بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاغتيال إسرائيل القيادي فيها بهاء أبو العطا.

وشارك مئات الفلسطينيين، وعناصر مسلحة من “سرايا القدس” الجناح العسكري للحركة، في المهرجان الذي أقيم بحي الشجاعية شرقي مدينة غزة، وفق الأناضول.

وعرضت “السرايا” راجمات صواريخ تحمل اسم الشهيد بهاء أبو العطا (دون تفاصيل عن مداها وقوتها التفجيرية).

وقال القيادي في الحركة خالد البطش: “العدو (إسرائيل) ارتكب خطأ استراتيجيا كبيرا عندما قرر اغتيال المجاهد بهاء أبو العطا”.

وأضاف في كلمة خلال المهرجان: “القيادي أبو العطا ثأر مرات عديدة لشهداء الحركة الوطنية والإسلامية ولم يتأخر عن أداء دوره القيادي”.

وحذر البطش، إسرائيل “من أي محاولة لشن هجوم ضد غزة أو افتعال أزمة”.

ولفت إلى أن “سلاح المقاتلين والصواريخ جاهزة في كل لحظة وقادرة أن تحمي شعبنا ومقدساتنا”.

وشدد على أنه “لن نسمح لأحد أن يأخذ منا سلاح المقاومة أو أن يغير وجهته أو أهدافه وسيبقى موجها نحو نحر العدو”.

وتابع البطش: “نجدد رفضنا لمشاريع التسوية والتصفية والتطبيع مع الاحتلال التي تهدف لدمجه في المنطقة”.

وفي 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، اغتال الجيش الإسرائيلي “أبو العطا”، بغارة استهدفت منزلا شرقي مدينة غزة، كما قتلت زوجته بالهجوم.

و”الجهاد الإسلامي” من حركات المقاومة الفلسطينية الإسلامية انطلقت عام 1987، وهي لا تعترف بإسرائيل، وهدفها تحرير فلسطين التاريخية.​​​​​​​

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.