الجيش الإسرائيلي يعتدي بالضرب على متضامنين في الخان الأحمر

غزة(معراج)- اعتدت قوات الجيش الإسرائيلي بالضرب على متضامنين مع أهالي تجمع الخان الأحمر البدوي، وأصيب خمسة منهم برضوض وكسور، اليوم الإثنين، شرقي القدس.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان صحفي، تلقت الأناضول نسخة منه، إن خمسة نشطاء أصيبوا برضوض وكسور، خلال الاعتداء عليهم بالضرب في الخان الأحمر.

وأضاف البيان، أن المصابين نقلو للعلاج في مجمع فلسطين الطبي في رام الله.

وفي وقت سابق قال عبد الله أبو رحمة، مدير عام دائرة العمل الشعبي في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، للأناضول، إن الجيش الإسرائيلي اعتقل أربعة نشطاء بينهم متضامن أجنبي.

وأضاف أبو رحمة، إن قوة عسكرية إسرائيلية اقتحمت الخان الأحمر، برفقة جرافات عسكرية، وشرعت بعملية تجريف شوارع في محيط التجمع البدوي.

وأوضح أن عشرات المتضامنين تصدوا للجرافات وأجبروها على الخروج.

وأشار أنه وقع تدافع بين القوة العسكرية والنشطاء، أدى لاعتقال أربعة نشطاء بينهم متضامن أجنبي.

وشدد أبو رحمة على استمرار التصدي لأي محاولة إسرائيلية لهدم التجمع وترحيل السكان.

وفي 5 سبتمبر/أيلول الماضي، قررت المحكمة العليا الإسرائيلية، هدم وإخلاء “الخان الأحمر”.

وينحدر سكان التجمع البدوي “الخان الأحمر” من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من قبل السلطات الإسرائيلية.

ويحيط بالتجمع عدد من المستوطنات اليهودية؛ حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية لتنفيذ مشروعها الاحتلالي المسمى “E1”.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.