الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل 5 من ضباطه خلال معارك غزة

غزة ، مينا – أعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، مقتل 5 ضباط في صفوفه، وإصابة ضباط وجنود آخرين خلال المعارك الدائرة في قطاع غزة.

وقال الجيش في بيان، إن “بين الجنود القتلى ثلاثة برتبة رقيب، وواحد برتبة رائد، وواحد برتبة نقيب”، وفق الأناضول.

وأضاف: “تبلغ أعمار الضباط القتلى بين 20 و41 عامًا”.

وأشار البيان إلى أن “4 من بين القتلى سقطوا خلال معارك جنوب قطاع غزة، فيما قتل الخامس خلال معارك شمال القطاع.

ونوه البيان إلى “إصابة 10 ضباط وجنود آخرين خلال الـ24 ساعة الأخيرة”.

وبذلك يرتفع عدد الضباط والجنود الإسرائيليين القتلى منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر/تشرين أول الماضي إلى 476، بينهم 145 منذ بداية العملية البرية في قطاع غزة.

اقرأ أيضا  إصابة 46 فلسطينيا إثر مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالضفة

وكانت “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس” الفلسطينية أعلنت في وقت سابق السبت، في بيان مقتضب على تلغرام، إن عناصرها “تمكنوا من استهداف جنديين صهيونيين بقذيفة RPG في مدينة خانيونس جنوبي القطاع، أدت إلى مقتلهم على الفور وتحولهم إلى أشلاء”.

كما ذكرت في بيان آخر، أن عناصرها “تمكنوا من استدراج 5 جنود صهاينة من وحدة يهلوم، داخل أحد الأنفاق القسامية شرق خانيونس، وبمجرد دخولهم للنفق تم تفجيره والقضاء عليهم من نقطة صفر”.

وفي بيان ثالث قالت القسام، إن عناصرها “تمكنوا من إيقاع 4 جيبات (عربات) لقيادة العدو، في كمين محكم في منطقة جحر الديك، وسط قطاع غزة”.

وأوضحت أن عناصرها “قاموا بتفجير حقل مركب من العبوات المضادة للأفراد والدروع بهم، ما أدى إلى سحق القوة ومقتل جميع أفرادها”.

اقرأ أيضا  ورشة عمل حول الانتهاكات الإسرائيلية بحق المرأة والطفل في حربها الأخيرة على غزة

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة، خلّفت حتى مساء السبت “20 ألفا وو258 شهيدا و53 ألفا وو688 جريحا معظمهم أطفال ونساء”، ودمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

وكالة مينا للأنباء