الحمد الله يطالب بتسلم الأمن الداخلي في قطاع غزة

غزة (معراج) – طالب رئيس الوزراء رامي الحمد الله حركة حماس الثلاثاء (13/3) بتسليم الأمن الداخلي بعد الانفجار الذي استهدف موكبه اليوم فور وصوله لغزة لافتتاح محطة تنقية المياه.

وقال الحمد الله فور وصوله إلى رام الله عقب التفجير: “طالما نتحدث عن سلاح واحد وشرعية واحدة، فكيف لحكومة أن تستلم غزة ولا تقوم بتحمل مسؤولية الأمن.” وفقا لـ”صفا”

وأضاف: “لا يمكن للحكومة أن تتواجد بشكل فعلي من دون أمن، وأن هذا الحادث لن يمنعنا من اتمام عملنا بغزة واتمام المصالحة، وسنبقى نعمل حتى نعود لغزة، ونتوحد ولن يكون وطن دون غزة”.

وقال إن استهداف موكبه “لا يمثل الوطنية الفلسطينية، وهو عمل جبان لا يمثل شعبنا، ولا أهلنا في غزة، وهي الجزء المهم من الوطن”.

اقرأ أيضا  السيسي يؤكد لعباس دعمه للمصالحة

وفي السياق، طالب الحمد الله حماس بالمشاركة في اجتماعات المجلس الوطني مع القوى الوطنية والإسلامية المشاركة، “فهذا عمل وطني لمقاومة المشاريع التصفوية التي تتعرض لها فلسطين”.

وكان نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس محمود عباس قال إن “هذا اعتداء على وحدة الشعب الفلسطيني”.

وقالت حماس في بيان إن الهجوم الذي استهدف الحمد الله “جزء لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة وضرب أي جهود لتحقيق الوحدة والمصالحة”.

وفي تعقيب على التصريح، قال القيادي بحركة حماس سامي أبو زهري إن “دعوة الحمد الله لتسليم الأمن الداخلي تثير شكوك كبيرة على دوافع الحادث ويؤكد أن أهداف التفجير أكبر بكثير من حجمه”.

اقرأ أيضا  وزير اردني: تركيب كاميرات مراقبة في المسجد الاقصى خلال ايام

وأكد أبو زهري في تغريده على حسابه في “تويتر” أن “محاولات بعض أرباب التنسيق الأمني (لم يسمهم) التطاول على غزة لن يفلح في تطهيرهم من عار التعاون مع الاحتلال”، حسبما قال.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.