الخارجية الأمريكية: سنعمل بنشاط لإقامة دولة فلسطينية مستقلة

واشنطن ، مينا – أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، أنها ستعمل بشكل أكثر نشاطا لإقامة دولة فلسطينية مستقلة، التي توفر ضمانات أمنية لإسرائيل بعد انتهاء الصراع في غزة.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، في مؤتمره الصحفي اليومي، حيث تطرق إلى آخر التطورات في غزة، والسياسة الأمريكية تجاه فلسطين، وفق الأناضول.

وذكّر ميلر، بأن الولايات المتحدة لديها سياسة للاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة لسنوات عديدة.

وأشار إلى أن إدارة الرئيس جو بايدن، تتبع أيضًا نفس السياسة، ولكن يجب عليهم ضمان الوضع الحالي في المنطقة وأمن إسرائيل.

وأضاف ميلر، أن إدارة بايدن، “في الوضع الحالي، تعمل بشكل أكثر نشاطًا لوضع الخيارات والخطط اللازمة للاعتراف بالدولة الفلسطينية”، لكنه لم يفصح عن خططً محددة.

اقرأ أيضا  وفد حماس يلتقي بوغدانوف لبحث مستجدات القضية الفلسطينية

وقال “سنسعى إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة مع ضمانات أمنية لإسرائيل (بعد الصراع في غزة) لأننا نعتقد أن هذا أفضل طريق لأمن وسلام إسرائيل وفلسطين والمنطقة”.

ورداً على سؤال صحفي عما إذا كان الاعتراف بفلسطين يعني “دعم الإرهابيين”، قال ميلر، إن “النظر إلى جميع الفلسطينيين كإرهابيين فكرة خاطئة تماما وهراء”.

من جهة أخرى، أفادت تقارير أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أمر بدراسة الخيارات السياسية المتعلقة باعتراف واشنطن بفلسطين كدولة، وعلى المستوى الدولي.

وفي حديث لموقع “أكسيوس” الأمريكي الإخباري، أشار مسؤولان أمريكيان مطلعان على الأمر إلى أن بلينكن، طلب من مسؤولي الوزارة مراجعة خيارات الاعتراف بالدولة الفلسطينية بعد أن تنهي إسرائيل هجماتها على غزة.

اقرأ أيضا  إسرائيل تحوّل أكبر مجمع طبي بغزة لمنشأة بدائية (تقرير)

وأكد المسؤولان، اللذان فضلا عدم الكشف عن هويتهما، أن “دولة فلسطينية منزوعة السلاح” كانت من بين الخيارات التي أراد بلينكن دراستها.

وقال أحد المسؤولين الأمريكيين إن الغرض من مراجعة بلينكن، التفصيلية للدولة الفلسطينية منزوعة السلاح، استكشاف الخيارات حول كيفية تنفيذ حل الدولتين بطريقة تضمن أمن إسرائيل.

وكالة مينا للأنباء