الداعي الفلبيني يذكر المسلمين أهمية الأخوة الإسلامية

لامبونج (معراج) – للأخوة الإسلامية مكانة عظيمة في الإسلام إلا أن هذه الحقيقة لا يعيها كثير من المسلمين.

صرح بذلك الداعي الفلبيني، الشيخ أبو بكر في محاضرته خلال برنامج التبليغ الأكبر 1440 الذي عقدته جماعة المسلمين (حزب الله) في معهد الفتح الإسلامي بمدينة لامبونج السبت (27/04).

وقال الشيخ أبو بكر أن أخوة الدين الإسلمي أثبت من أخوة النسب مضيفا أن أخوة النسب تنقطع بمخالفة الدين، بخلاف ذلك لا تنقطع أخوة الدين بمخالفة النسب.

واستدل الشيخ على تلك الأهمية بأقوال النبي صلى الله عليه وسلم وأفعاله، حيث أنه صلى الله عليه وسلم حث المسلمين على حسن الظن والتعاون والزيارات بينهم مبينا أنه صلى الله عليه وسلم لا يقول القول ويدعو إليه إلا كان أول من يعمل به.

وقال الشيخ أن الرسول صلى الله عليه وسلم آخى بين المهاجرين والأنصار وأصلح بين الأوس والخزرج ولما مات صلى الله عليه وسلم سار صحابته بسيرته ونهجه.

والجدير بالذكر أن التبليغ الأكبر برنامج عقدته جماعة المسلمين (حزب الله) سنويا استقبالا بشهر رمضان والذي زاره أكثر من ستين ألف من المسلمين من أنحاء إندونيسيا.

ونظمت جماعة المسلمين فعاليات التبليغ الأكبر 1440 وسلاسل البرامج جرت معها منها مسابقات تلاميذ مدارس الفتح من أنحاء اندونيسيا والندوات.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.