الرئاسة الفلسطينية ردا على نتنياهو: خارطة فلسطين يعرفها العالم

غزة (معراج)- اعتبرت الرئاسة الفلسطينية، السبت، أن “خارطة دولة فلسطين هي الخارطة التي يعترف بها العالم وفق قرارات الأمم المتحدة”.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ردا على إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، “بدء التحضير لخرائط ضم المستوطنات والأغوار وشمال البحر الميت”، وفق الأناضول.

وقال أبو ردينة “الخارطة التي نعرفها هي خارطة دولة فلسطين، على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، ولن نتعامل مع خرائط غيرها”.

وأضاف “خارطة دولة فلسطين هي الخارطة التي يعترف بها العالم وفق قرارات الأمم المتحدة، وهي الوحيدة التي تحقق الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم”.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، إن “أية خرائط أخرى، تعني استمرار الاحتلال ولا يمكن القبول بها”.

ومساء السبت، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، أن الفريق الأمريكي الإسرائيلي بدأ بوضع “خريطة دقيقة” لضم أجزاء في الضفة الغربية بموجب “صفقة القرن” الأمريكية المزعومة.

وحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت” على موقعها الإلكتروني، قال نتنياهو: “نحن في خضم عملية رسم خريطة للأراضي التي ستكون جزءًا من إسرائيل وفقًا لخطة ترامب”. مضيفا أن “هذا الأمر لن يستغرق وقتا طويلا، سننتهي من ذلك في غضون أسابيع قليلة”.

وأضاف نتنياهو خلال خطاب له في مستوطنة “معاليه أدوميم” شرقي القدس المحتلة: “نحن في خضم عملية رسم تلك الخرائط وفق ما تحددها الخطة الأمريكية”.

وفي 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن “صفقة القرن”، بحضور نتنياهو.

وتتضمن الخطة التي لاقت رفضا فلسطينيا وعربيا وإسلاميا، إقامة دولة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.