الرئاسة الفلسطينية: زيارة بومبيو للمستوطنات بالضفة استفزازية

غزة (معراج)- استنكر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، عزمه زيارة مستوطنات في الضفة الغربية.

وقال أبو ردينة في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، الأحد، إن خطة بومبيو “استفزازية للشعب الفلسطيني وقيادته”.

وأضاف إن الإعلان الأمريكي “يعد سابقة خطيرة، تؤكد تحدي أمريكا لقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار رقم 2334 الذي دان الاستيطان بموافقة الإدارة الأميركية السابقة”، وفق الأناضول.

وتابع “إسرائيل تحاول الاستفادة من الدعم اللامحدود من قبل الإدارة الأميركية الحالية، التي قدمت لها كل دعم ممكن من أجل التوسع الاستيطاني والاستيلاء على مزيد من الأراضي الفلسطينية”.

وقال “إن هذا الإعلان يعني أن هذه الإدارة الأميركية أصبحت شريكا أساسيا في احتلال الأراضي الفلسطينية”.

ويعتزم بومبيو، بدء زيارة رسمية إلى إسرائيل الأسبوع المقبل، تشمل تفقد مرتفعات الجولان السورية المحتلة منذ العام 1967، والمستوطنات الإسرائيلية في الضفة، بحسب موقع “أكسيوس” الأمريكي.

وبذلك سيعتبر بومبيو أول وزير خارجية أمريكي يزور مرتفعات الجولان المحتل، والمستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية.

وتأتي زيارة بومبيو اتساقا مع سياسة إدارة ترامب الذي خسر الانتخابات الرئاسية الأخيرة، بحسب “وسائل إعلام أمريكية”، والذي قال في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2019 إن الولايات المتحدة لم تعد تعتبر المستوطنات مخالفة للقانون الدولي.

وفي سياق آخر، أدان أبو ردينة، طرح الحكومة الإسرائيلية، لعطاءات بناء 1257 وحدة استيطانية جديدة في مدينة القدس المحتلة.

وقال إن هذا القرار الاستيطاني الجديد، هو استمرار لمحاولات الحكومة الإسرائيلية، قتل حل الدولتين المدعوم دوليا، والتنكر لكل قرارات الشرعية الدولية التي أكدت مرارا أن الاستيطان غير شرعي.

وكانت سلطة التخطيط والأراضي الإسرائيلية، قد أعلنت الأحد، عن طرح مناقصة بناء 1257 وحدة استيطانية جديدة بالقدس الشرقية.

وقال موقع “واللا” الإسرائيلي، إن الوحدات الجديدة سيتم بناؤها في حي “جفعات هماتوس” الاستيطاني بالقدس الشرقية.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.