الرئيس جوكو ويدودو يطالب الجيش بالابتعاد عن السياسة

اندونيسيا (معراج) – طالب الرئيس الإندونيسي، جوكو ويدودو، الجيش في بلاده بالابتعاد عن الحياة السياسية والاستمرار في الولاء للحكومة.

وجاء ذلك في تصريحاته نقلتها وكالة “معراج” عن “الأناضول”، اليوم الخميس (5/10)، خلال فعالية احتفاية بمناسبة مرور 72 عامًا على التأسيس الجيش الإندونيسي، وفي أعقاب انتشار اتهامات أطلقها قائد الجيش في وقت سابق هذا الشهر، تزعم بأن ويدودو يحاول استيراد 5 آلاف قطعة سلاح لخدمة نظام حكمه.

وقال ويدود :” الجيش مؤسسة وطنية لابد أن تبقى فوق أي سياسات، وألا يتم شرذمتها بفعل المصالح الضيقة”.

وأضاف أنّه ” يتعين على الجيش ضمان الحيادية السياسية خلال العصر الديمقراطي الحالي”.

وفي الآونة الاخيرة، حذر قائد الجيش الإندونيسي، الجنرال غاتوت نورمانتيو من تجدد التهديد الشيوعي لإندونيسيا، وزعم بأن منظمة غير عسكرية تحاول استيراد آلاف الأسلحة، وفق الوكالة الأمريكية.

اقرأ أيضا  جوكووي: إندونيسيا تحث ميانمار على وقف استخدام العنف

ويشير بعض المحللين السياسيين إلى أن نورمانتيو لديه طموحات سياسية واضحة وأنه يسعى للترشح للانتخابات الرئاسية عام 2019 في إندونيسيا.

وفي أبريل / نيسان الماضي، نفى المتحدث باسم الجيش الإندونيسي، الميجر جنرال وريانتو، سعي عدد من كبار الضباط بالمؤسسة العسكرية الانقلاب على رئيس البلاد المنتخب ديمقراطيًا، على خلفية نشر مجلة “ذا انترسبت” تحقيقًا استقصائيًا حول عزم الجيش الإندونيسي تنفيذ محاولة انقلابية ضد جوكو ويدودو.

ومنذ سنوات، يتدخل الجيش الإندونيسي في شؤون البلاد السياسية، بعد أن سمح الرئيس الإندونيسي الأسبق، الجنرال سوهارتو (استمر في منصبه منذ 1967 حتى 1998)، للمؤسسة العسكرية بتقلد مناصب سياسية بخلاف دورها الرئيسي في حماية البلاد.

تجدر الإشارة أن جوكو ويدودو فاز بمنصبه الرئاسي بعد تفوقه في انتخابات عام 2014 على منافسه فرابوو سوبيانتو، العسكري السابق في الجيش الإندونيسي.

اقرأ أيضا  جوكو ويدودو يدعو الشعب إلى الهدوء والوحدة واليقظة في أعقاب الهجمات الإرهابية

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.