الزهار: انتفاضة القدس أعادت للقضية الفلسطينية اعتبارها

محمود الزهار القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس - alalam.ir -
محمود الزهار القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس – alalam.ir –

الجمعة 3 محرم 1437//16 أكتوبر/تشرين أول 2015 وكالة معراج للأنباء الإسلامية

فلسطين – غزة

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” محمود الزهار اليوم الجمعة إن انتفاضة القدس أعادت للقضية الفلسطينية اعتبارها بعد أن ضيعتها مفاوضات التسوية التي لم تجلب لها إلا الويلات.

وأكد الزهار خلال خطبة صلاة الجمعة في مسجد الكتيبة في مدينة غزة، أن مخططات الاحتلال الإسرائيلي بالتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى باتت متأرجحة وعلى المحك، وفق ما ذكرته وكالة معراج للأنباء الإسلامية “مينا” ناقلة عن فلسطين أون لاين.

وقال “هذه الانتفاضة بدأت ولا نعلم متى ستنتهي ونحن كلنا يقين أنا سننتصر على المحتل الغاصب لأن ذلك وعد من الله تعالى”.

اقرأ أيضا  قوات الاحتلال تعتقل مواطنا باقتحام الخليل

وأضاف أن “المواجهة الاحتلال هو أمر رباني في القرآن الكريم، والمقاومة في فلسطين هي دين وستكون كذلك ومن يظن أن مقاومة المحتل هي في غزة فقط بل هو واهم بل المقاومة في كل شبر من فلسطين”.

وأكد الزهار أن “من ظن أن الناس في الضفة الغربية هانت وركنت فهو واهم، لأنه حينما مس الأقصى وجدنا الجميع ينتفض ضد الاحتلال بما يشمل المرأة والطفل والرجل والمسن”.

وشدد على أن أهالي الضفة من رجال ونساء هبوا في وجه المحتل لأن اعتداءاته زادت بحق المسجد الأقصى، وحينما مس المسجد خرج الشبان انتفاضة لهذا البيت المقدس.

ولفت إلى أن فلسطين يوجد بها برنامجان أحدهما يرى أن التفاوض خيار يحقق طرد الاحتلال عبر التسوية، وبرنامج آخر يعتمد على القرآن في مقاومة المحتل.

اقرأ أيضا  الشيخ أحمد ياسين

ونبه الزهار إلى أن شباب الانتفاضة يسطرون اليوم أروع ملاحم البطولة والفداء نصرة للأقصى وبطولتهم تترسخ بعد أن زرعوا الخوف في نفوس اليهود ودب فيهم الرعب، مشدداً على أن خراج اليهود من كل فلسطين هو أمر ديني قبل أن يكون واجب وطني.

وكالة معراج للأنباء الإسلامية “مينا”