السعودية تنفي طلب تسليم شابة سعودية في تايلاند والأمم المتحدة تقيّم طلبها للجوء

بانكوك (معراج) – نفت السفارة السعودية في بانكوك على حسابها في تويتر تقارير عن طلب الرياض تسليم الشابة السعودية رهف القنون التي تطلب اللجوء في تايلاند.، فيما قالت مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة إنها تقيّم طلب اللجوء الذي قدمته الشابة.

وفرّت رهف محمد القنون (18 عاما) من أسرتها وتحصنت داخل غرفة في فندق بمطار بانكوك الدولي لتجنب ترحيل السلطات التايلاندية لها، ثم سمحت لها السلطات بمغادرة المطار بعد محادثات مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين. وفق موقع القدس

ووصلت رهف إلى بانكوك يوم السبت قادمة من الكويت وقالت إنها تخشى أن تقتلها أسرتها إذا أجبرت على العودة لبلادها.

في السياق ذاته، قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة، في بيان اليوم الثلاثاء، إنها تقيّم طلب اللجوء الذي قدمته رهف القنون.

وقالت القنون لمنظمة “هيومان رايتس ووتش” إنها تعرضت للضرب والتهديد بالقتل من جانب أقاربها الذكور، الذين قالت إنهم حبسوها في غرفتها لستة شهور بسبب قيامها بقص شعرها.

ورفضت الفتاة أن تستقل طائرة عائدة إلى الكويت، وحبست نفسها في غرفة فندقية بالمطار في تايلاند حتى منحتها السلطات إقامة مؤقتة في بانكوك تحت وصاية المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة.

وقال ممثل المفوضية في تايلاند، جيوسيب دي فيسينتيس: “إننا ممتنون للغاية للسلطات التايلاندية لأنها لم تقم بإعادة القنون رغما عنها ولأنها تقدم لها الحماية”.

وأضاف: “يمكن أن يستغرق الأمر عدة أيام للنظر في الحالة وتقرير الخطوات التالية”.

واكتسبت قضية القنون اهتماما كبيرا بعد أن جذب حسابها على تويتر أكثر من 84 ألف متابع حتى اليوم الثلاثاء.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.