الشيخ الخطيب يحذر من محاولات مشبوهة للعبث بالأقصى

غزة (معراج)- أكد الشيخ كمال الخطيب رئيس لجنة الحريات في الداخل المحتل أن المسجد الأقصى المبارك بحاجة لمن يطهره من دنس الاحتلال، ويزيل عنه فيروس الاستيطان والتهويد.

ودعا الخطيب الشعب الفلسطيني لليقظة وعدم الغفلة عن المسجد الأقصى مؤكداً أن الشعب أفشل وسيفشل أي محاولة لوضع أقدام مشبوهة فيه، كما وجه تحية للموقف الأردني المدافع عن الأقصى والثابت من هذه القضية التي تخص كافة المسلمين، وفق فلسطين اليوم.

وشدد الخطيب على أن الأقصى لن يكون إلا اسلامياً وسيبقى مسرى النبي محمد عليه الصلاة والسلام ولن يكون هناك هيكلاً أو معبداً لليهود.

كما حذر الخطيب من محاولة بعض الجهات التي وصفها بالمشبوهة للعبث بالأقصى من خلال اجتماعها مع الاحتلال الإسرائيلي لوضع قدم لها في المسجد.

ونوه الخطيب الى أن من يخدم الاحتلال لن يكون خادما للأقصى، مشيراً الى وجود محاولات سابقة من بعض الجهات للاستيلاء على منازل مجاورة للمسجد.

وقال الشيخ الخطيب:” الفرحة غامرة بعد عودة الصلاة في المسجد الأقصى وهي تعادل فرحة افشال نصب البوابات الالكترونية لكنها فرحة منقوصة ولن تكتمل الا بزوال الاحتلال”

وأضاف:” الشعب الفلسطيني لن يكين ولن يستكين عن حماية المسجد الأقصى وأداء دوره في الدفاع عنه”.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.