الصحة العالمية: 180ألف إصابة بالإيدز في دولة “جنوب السودان

الجمعة 20جمادى الأولى 1438 الموافق 17 فبراير/ شباط 2017 وكالة معراج للأنباء الإسلامية

جوبا
وصلت أعداد المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في دولة “جنوب السودان” إلى 180 ألف شخص، وفق منظمة الصحة العالمية، من أصل نحو 10 ملايين نسمة.

وقالت المنظمة، فى بيان لها بتوقيع ممثلها بجنوب السودان عبد المنعم سليمان، إن المرض يمثل أحد أبرز الأسباب المؤدية إلى الوفاة بين النازحين فى البلاد، إلى جانب فيروس السل الرئوى.

وأضافت المنظمة أنه :” بين كل 100 شخص، في البلاد، يوجد ثلاثة مصابين بالايدز، كما أن هناك 20 ألفاً من المصابين تمكنوا من الحصول على العقاقير الطبية الضرورية” ، وفق الأناضول ونقلته وكالة “معراج” .

اقرأ أيضا  الرئيس البشير يوجه بفتح الحدود مع دولة جنوب السودان للمواطنين و التجارة

وأشارت المنطمة، في بيانها الذي حصلت الأناضول على نسخة منه، إلى أن ضعف قدرات العاملين فى المجال الصحى بالبلاد – بجانب ضعف عمليات التنسيق – يمثلان تحديات أساسية تعيق وصول المرضى الى الأدوية المنقذة للحياة.

وأكدت المنظمة تعاونها مع وزارة الصحة، لتطوير قدرات العاملين فى الحقل الصحى وتوفير الأدوية لمصابي الإيدز فى مناطق النازحين، وبخاصة فى إقليم أعالى النيل (شمال شرق)، الذى يشهد مواجهات مستمرة بين الحكومة والمتمردين.

وحذرت الأمم المتحدة، مطلع مارس/آذار الماضي، من “تفشي” الإصابة بفيروس الإيدز، في جنوب السودان، بعدما أظهرت إحصائيات أعدها برنامج أممي، ارتفاعًا حادًا في معدلات الإصابة بالفيروس، بسبب ظروف الحرب الأهلية المندلعة في البلاد.

اقرأ أيضا  مصر : قتيلان ومصابون في هجمات على مؤيدين لمرسي بالقاهرة

وأظهرت إحصائيات أعدها برنامج الأمم المتحدة المشترك حول فيروس الإيدز، أن “الإصابات الجديدة في جنوب السودان، قد ارتفعت من 13 ألف شخص إلى 18 ألف مصاب، في الفترة الممتدة بين العامين 2013 و2015”.

يشار إلى أن قتالا اندلع بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في جنوب السودان، منتصف ديسمبر/كانون أول 2013، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام في أغسطس/آب 2015، قضى بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو ما تحقق بالفعل في 28 أبريل/نيسان 2016.

وشهدت جوبا، في 8 يوليو/تموز 2016، مواجهات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد، سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة نائبه السابق ريك مشار، ما أسفر عن تشريد عشرات الآلاف.

اقرأ أيضا  الخرطوم تهدد بإغلاق الحدود مع جوبا في حال عدم طرد المتمردين

وأدت المواجهات المسلحة إلى مقتل مئات الأشخاص بينهم مدنيون، كما تشرد نتيجة للعنف أكثر من 36 ألفًا آخرين، فروا إلى مقرات البعثة الأممية، والكنائس المنتشرة في أرجاء العاصمة‪.

وكالة معراج للأنباء الإسلامية

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.