الصليب الأحمر: الوضع داخل مستشفى غزة الأوروبي فظيع

غزة ، مينا – وصفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الأحد، الوضع داخل مستشفى غزة الأوروبي بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة بـ”الفظيع”.

جاء ذلك في منشور ومقطع مصور على حساب اللجنة الدولية عبر منصة “إكس”.

وصرحت اللجنة الدولية: “وسط أصوات الانفجارات التي تصم الآذان في خانيونس يصف لنا زميلنا نوت شيتارات الوضع الفظيع داخل مستشفى غزة الأوروبي”، بحسب الأناضول.

وقال نوت: “اليوم هو يومي الخامس في مستشفى غزة الأوروبي حيث يعمل الأطباء والممرضون ويعيشون هنا منذ أشهر”.

وأضاف أن “الوضع فظيع من داخل المستشفى، حيث أصبحت ملجأ لمن لا ملجأ له”.

وأوضح أن “المشي داخل المستشفى أصبح شبيها بالمشي داخل مخيم للنازحين”.

اقرأ أيضا  جامعة ماليزية وبريطانية توقعان مذكرة التفاهم حول تدويل التربية

وأكد أن “المستشفى قريب جداً من أماكن النزاع”.

وأردف أن “السكان والأطفال يأتون إلى المستشفى بحثا عن الملجأ ظناً منهم أن المكان أكثر حماية من الخارج، وأنهم سيكونون في مأمن من العنف والنزاع”.

ويصعد الجيش الإسرائيلي من حملته العسكرية ضد مستشفيات قطاع غزة، ويشن منذ 22 يناير/ كانون الثاني الماضي، سلسلة غارات مكثفة جوية ومدفعية على خانيونس جنوب القطاع، وفي محيط المستشفيات المتواجدة فيها، وسط تقدم بري لآلياته بالمناطق الجنوبية والغربية من المدينة، ما دفع آلاف الفلسطينيين للنزوح عن المدينة.

ومنذ 7 أكتوبر الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة خلّفت حتى الأحد 28 ألفا و176 شهيدا و67 ألفا و784 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، بالإضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، وفقا للسلطات الفلسطينية، ما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بدعوى “الإبادة الجماعية” لأول مرة في تاريخها.

اقرأ أيضا  الجيش المصري يقتل فلسطينيا على الحدود مع غزة

وكالة مينا للأنباء