الصين تدين بشدة استهداف إسرائيل طوابير المساعدات في غزة

بكين ، مينا – أدانت الصين، الجمعة، بأشد العبارات استهداف القوات الإسرائيلية لحشد من المدنيين الفلسطينيين الذين كانوا ينتظرون الحصول على مساعدات إنسانية في قطاع غزة.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ، خلال مؤتمر في العاصمة بكين، وذلك ردا على سؤال للأناضول عن الهجوم الإسرائيلي.

وقالت المتحدثة، إن الصين تشعر بالصدمة وتدين الهجوم بشدة.

وأعربت عن تعازيها لعائلات ضحايا الهجوم، وتعاطفها مع الجرحى.

ودعت الخارجية الصينية، الأطراف المعنية، لاسيما إسرائيل، إلى وقف الأعمال القتالية، وحماية المدنيين، وضمان وصول المساعدات، من أجل منع حدوث أزمة إنسانية أسوأ، بحسب الأناضول.

وأوضحت أن أزمة إنسانية غير مسبوقة تحدث في غزة، ويجب على مجلس الأمن أن يتحرك فورا ويشجع على وقف إطلاق النار.

اقرأ أيضا  الجيش الإسرائيلي يُصيب 55 فلسطينيا بينهم 33 بالرصاص شرقي القطاع

وحثت الخارجية الصينية، الدول الكبرى المعنية على اتخاذ موقف مسؤول ودعم جهود وقف إطلاق النار بإخلاص.

والخميس، قصفت القوات الإسرائيلية تجمعا للفلسطينيين كانوا ينتظرون وصول شاحنات تحمل مساعدات في منطقة “دوار النابلسي” جنوب مدينة غزة، وفق المكتب الإعلامي الحكومي بالقطاع، ما أسفر عن مقتل 112 وإصابة 760 آخرين، وفق وزارة الصحة في القطاع.

وجراء الحرب وقيود إسرائيلية بات سكان غزة ولا سيما محافظتي غزة والشمال على شفا مجاعة، في ظل شح شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، مع نزوح نحو مليوني فلسطيني من سكان القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عاما.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023 تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة “الإبادة الجماعية”.

اقرأ أيضا  إصابة عشرات الفلسطينيين بمواجهات مع الجيش الإسرائيلي وسط الضفة

وكالة مينا للأنباء