الضفة.. الجيش الإسرائيلي يصيب 13 فلسطينيا بينهم مسؤول محلي

غزة،(معراج)- أصيب 13 فلسطينيا بينهم مسؤول محلي، الثلاثاء، إثر اعتداء الجيش الإسرائيلي، على فعالية منددة بالاستيطان في الأغوار الشمالية، شرقي الضفة الغربية المحتلة، وفق مصدرين.

وقالت محافظة طوباس والأغوار الشمالية، في بيان، إن “جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب على المحافظ يونس العاصي، ورشوه بغاز الفلفل”، وفق الأناضول.

وأضافت: “أصيب عدد من المشاركين (لم تحدده) في الفعالية التي دعت إليها فصائل العمل الوطني وفعاليات المحافظة، للتصدي لمحاولات المستوطنين السيطرة على نبع (عين الحلوة) في الأغوار”.‎

فيما قال عبد الله أبو رحمة مدير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان (رسمية)، للأناضول، إن الجيش الإسرائيلي فرّق الثلاثاء، فعالية دعت إليها الهيئة ومحافظة طوباس والفعاليات الوطنية في الأغوار الشمالية.

وأوضح أن الفعالية كانت تندد بمحاولة المستوطنين الاستيلاء على نبع مياه “عين الحلوة”.

وأفاد أبو رحمة، بأن “الجيش الإسرائيلي اعتدى على المشاركين بعد وصولهم إلى العين والاعتصام فيها، بالضرب ورش غاز الفلفل”.

وأضاف أن “الاعتداء أسفر عن إصابة 13 شخصا، جرى علاجهم ميدانيا، بالإضافة إلى اعتقال أحد الشبان المشاركين في الفعالية”.

وأكد أبو رحمة أن “من بين المصابين بغاز الفلفل، كان رئيس الهيئة وليد عساف، ومحافظ طوباس والأغوار الشمالية، الذي نقل للعلاج في المستشفى وحالته مستقرة”.

وأوضح أن “المستوطنين يحاولوا الاستيلاء على نبع عين الحلوة في الأغوار الشمالية منذ أشهر، حيث حرموا المزارعين والرعاة من الاستفادة منها، وقاموا مؤخراً بترميم العين ووضع مقاعد وسياج في محيطها”.

وتشهد الضفة الغربية فعاليات متفرقة مناهضة للاستيطان الإسرائيلي، يسارع جيش الاحتلال إلى تفريقها.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف إسرائيلي في مستوطنات الضفة بما فيها القدس المحتلة، يتواجدون في 164 مستوطنة، و124 بؤرة استيطانية.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.