العفو الدولية: الاستيطان سيبقى “جريمة حرب” رغم شرعنته أمريكيا

لندن (معراج) -أدانت منظمة “العفو”، الثلاثاء، إضفاء الولايات المتحدة “شرعية” على المستوطنات الإسرائيلية، معتبرة أن الاستيطان في الأراضي الفسلطينية المحتلة سيبقى “جريمة حرب” رغم ذلك.

جاء ذلك في بيان للمنظمة (مقرها لندن)، نشرته على موقع “تويتر”، تعليقا على إعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الإثنين، أنّ بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة “مخالفة للقانون الدولي”، وفق الأناضول.

وقالت المنظمة الحقوقية الدولية: “تعتقد الولايات المتحدة بإعلانها الذي وجهته للعالم -الإثنين-، أنها وإسرائيل فوق القانون، وأنه بإمكان إسرائيل استمرار انتهاك القانون الدولي وحقوق الإنسان للفلسطينيين، وأن واشنطن تدعمها بقوة في ذلك”.

وأضافت: “إعلان واشنطن لن يغير القانون الواضح جليا الذي ينص على أن بناء وصيانة المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة -بما فيها القدس الشرقية- ينتهك القانون الدولي ويرقى إلى جرائم الحرب”.

ويعتبر المجتمع الدولي بأغلبية ساحقة المستوطنات غير شرعية، ويستند هذا جزئيًا إلى اتفاقية جنيف الرابعة، التي تمنع سلطة الاحتلال من نقل إسرائيليين إلى الأراضي المحتلة.

وقضت محكمة العدل الأوروبية، قبل أيام، بإلزام الدول الأعضاء في الاتحاد بوضع ملصق “منتج مستوطنات” وليس “صنع في إسرائيل” على السلع المنتجة في المستوطنات.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.