ألمانيا.. تصاعد العنف والتمييز ضد المسلمين

كولن (معراج)- كشف المجلس الإسلامي الألماني، الأربعاء، عن تصاعد التمييز والعنف ضد المسلمين ومؤسساتهم في ألمانيا.

جاء ذلك في تحليل من 27 صفحة، نشره المجلس (مركزه مدينة كولن) على موقعه الإلكتروني، حمل عنوان “العنصرية والتمييز ضد المسلمين”، احتوى دراسات وتقارير مختلفة.

ودعا المجلس في التحليل، السياسيين إلى التحرك بشكل عاجل بخصوص مكافحة “عداء الإسلام”.

ونقل التحليل استطلاعا للرأي أجرته الكنيسة البروتستانتية الألمانية، أظهر أن نحو ثلث السكان يعتبرون “الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا”.

وأشار الاستطلاع إلى أن 44.1 بالمئة من المشاركين، يؤكدون ضرورة منع هجرة المسلمين إلى ألمانيا، فيما يعتقد 55.8 بالمئة أنهم أجانب في بلدهم بسبب المسلمين، بحسب التحليل، وفق الأناضول.

ولفت التحليل إلى أن تلك النسب انعكست بشكل مباشر على الحياة اليومية للمسلمين في ألمانيا، مبينا أنهم يتعرضون للتمييز والعنصرية في المدارس وأماكن العمل.

كما تناول التحليل دراسة أجريت عام 2018 في مدينة لايبزغ، أوضحت أن زيادة عدد المسلمين في ألمانيا أمر مثير للقلق.

وبيّن أن التمييز والعنف ضد المسلمين في ألمانيا يتصاعد بسرعة، وتطرق إلى مسائل كالصعوبة التي يواجهها المسلمون ذوو المؤهلات في العثور على عمل، والجدل المتعلق بالحجاب، وزيادة الاعتداءات على المؤسسات المسلمة.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.