القمة الأردنية المصرية تدعو إلى تكثيف الجهود الدولية لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

غزة(معراج)- أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، على ضرورة تكثيف الجهود الدولية لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، والتوصل إلى سلام عادل ودائم استنادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية.

وطالب الجانبان، خلال مباحثات، الأحد في عمان، بوقف التصعيد الإسرائيلي في القدس والانتهاكات ضد المسجد الأقصى المبارك/الحرم القدسي الشريف.

وأكدا على ضرورة دعم الفلسطينيين في مساعيهم لتحقيق تطلعاتهم الوطنية المشروعة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وبحسب البيان الصادر في أعقاب القمة، بحث الملك عبد الله الثاني والرئيس السيسي عددا من الأزمات التي تمر بها المنطقة ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها، إضافة إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب ضمن استراتيجية شمولية.

وأكد البيان على أهمية تكثيف الجهود للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، يحفظ وحدتها أرضا وشعبا.

وتناولت المباحثات، بحسب البيان الذي نقلته وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، توسيع التعاون المشترك في العديد من القطاعات الحيوية، ومواصلة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا وبما يخدم المصالح العربية ويحقق الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما جرى خلال المباحثات التأكيد على تفعيل ما تم التوصل إليه خلال اجتماعات اللجنة العليا الأردنية-المصرية المشتركة في العام 2017، وأهمية عقد اجتماعات مماثلة في المستقبل القريب، وتذليل العقبات أمام التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

وتطرقت المباحثات إلى آليات تعزيز التعاون في مجال الطاقة، خصوصا تزويد المملكة بالغاز الطبيعي من مصر.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0