الوزارة : يجب على منظمة العمل الدولية اتخاذ إجراءات من أجل العمال الفلسطينيين

جاكرتا ، مينا – دعت وزيرة القوى العاملة إيدا فوزية إلى إيلاء اهتمام خاص لحالة العمال في فلسطين وشددت على أهمية الدعم الدولي للتغلب على التحديات التي يواجهونها في اجتماع منظمة العمل الدولية.

وأشادت فوزية بتقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية الذي وصف معاناة العمال في فلسطين، بحسب بيان صادر عن مكتبها اليوم الجمعة.

وقالت إن التقرير يظهر بوضوح حجم الدمار والصعوبات التي يعيشها الشعب الفلسطيني، وخاصة العمال.

وقالت فوزية في كلمتها أمام مؤتمر العمل الدولي الـ112 في جنيف بسويسرا، الخميس، كما جاء في البيان: “نحن متفقون على أن أي جهد لتخفيف معاناتهم يجب أن يبدأ بوقف الأعمال العدائية”.

وشددت على أن وقف الغزو وتوفير الوصول دون عوائق إلى المساعدات الطارئة هما خطوتان حاسمتان.

اقرأ أيضا  الشيخ العلامة د. يوسف القرضاوي يطالب جميع المصريين بالخروج ضد الظلم رجالا وشبابا ونساء.

وقالت في كلمتها “ندعو المجتمع الدولي إلى وقف المعايير المزدوجة في التعامل مع هذه القضية والنضال بنشاط من أجل العدالة الاجتماعية في غزة”.

وشددت فوزية على أهمية دعم سياسي أقوى للاعتراف بالدولة الفلسطينية وتشجيع عملية السلام تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقالت إن تحقيق الاستقلال الفلسطيني هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام المستدام. ودعت على وجه الخصوص إلى الالتزام بدعم القانون الدولي لحماية المدنيين في المناطق المحتلة.

وشددت أيضًا على أهمية تنفيذ الاستراتيجية الوطنية الفلسطينية للتشغيل 2021-2025، والتي تم تصميمها بالاشتراك مع منظمة العمل الدولية. وتهدف الاستراتيجية إلى توفير فرص العمل اللائق، وتحسين الحماية الاجتماعية، وتعزيز حوكمة سوق العمل.

وقالت فوزية: “نحث على توسيع إجراءات الحماية الاجتماعية ودعم العمال العاطلين عن العمل وضحايا الحرب في المناطق المحتلة”.

اقرأ أيضا  فرنسا تدين القرار الإسرائيلي لبناء 1936 وحدة استيطانية جديدة في الضفة

ودعت فوزية في ختام حديثها إلى التعاون العالمي لضمان نجاح مرحلتي التعافي وإعادة الإعمار في فلسطين.

كما حثت منظمة العمل الدولية على الدخول في شراكة مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى، بما في ذلك الأونروا، لضمان توزيع المساعدات وبرامج التنمية بشكل صحيح حسب الهدف.

وكالة مينا للأنباء