انسحاب وزيرة الخارجية الإندونيسية عند إلقاء السفير الإسرائيلي كلمة في مجلس الأمن 

نيويورك، مينا – انسحبت وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مارسودي عندما ألقى السفير الإسرائيلي جلعاد إردان بيانًا في المناقشة المفتوحة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في نيويورك، الولايات المتحدة، يوم الثلاثاء (23/1)

وهذه هي المناقشة الثالثة لمجلس الأمن الدولي حول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ولم تغب إندونيسيا قط عن هذه المناقشات الثلاث.

وقالت ريتنو أنا هنا للمرة الثالثة خلال ثلاثة أشهر لأؤكد من جديد التزام إندونيسيا الراسخ بالدفاع عن فلسطين ونعلن أن إندونيسيا لن تتوقف حتى نرى عودة العدالة والكرامة للشعب الفلسطيني”.

وطرحت ريتنو ثلاثة مطالب اندونيسيا في تلك المناقشة المفتوحة وهي وقف دائم لإطلاق النار في أقرب وقت ممكن، ووقف إمدادات الأسلحة إلى إسرائيل، وقبول فلسطين كعضو كامل العضوية في الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا  حكومة رام الله تمنع توزيع صحيفة "فلسطين"

كما شددت أن ذالك مهم حتى يمكن لعملية عادلة ومتوازنة أن تبدأ على الفور لتحقيق حل الدولتين ومنع المزيد من الفظائع التي ترتكبها إسرائيل.

وأكدت ريتنو في جدية مجلس الأمن الدولي في تنفيذ قراراته المختلفة المتعلقة بفلسطين، والتي قالت ريتنو إنها كثيرا ما فشلت في تنفيذها.

وكالة معراج للأنباء