بعد 91 عامًا، “فورد” الأسترالية توقف إنتاجها

السبت 7 محرم 1438 الموافق 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 وكالة معراج للأنباء الإسلامية “مينا”.

كانبيرا

أعلنت شركة “فورد موتور” الأمريكية، أمس الجمعة، عن توقف إنتاجها في استراليا، لتنهي بذلك مسيرة عمل دامت لمدة 91 عامًا، كأحد أهم مصنعي السيارات في العالم.

وقال المدير التنفيذي لفورد أستراليا، “غرايم ويكمان”، في تصريح صحفي، “أغلقنا مصنعنا الكائن في برودميدوز، إحدى ضواحي مدينة ملبورن، الذي صنّع أحدث سيارات “فالكون”، Falcon XR6، بمحرك 6 سلندر، وخسر بذلك 600 موظف عملهم”.

وأضاف إنه “ليوم محزن جدًا بالنسبة لفريق عملنا الأسترالي”، لافتًا إننا اليوم نودع شركائنا في التصنيع، الذين قدموا دعمًا كبيرًا لشركتنا في ظل تعاوننا المشترك”.

وأشارت الشركة أن “فورد” ستستمر في بيع وخدمة السيارات المستوردة في أستراليا، فيما سيقوم مهندسيها بتطوير تصاميم السيارات التي سيتم تصنيعها في الخارج.

وكشف “ويكمان” أن استمرار “فورد” في السوق الأسترالي، يعود لمساعيها بأن تصبح أكبر شركة في مجال صناعة السيارات الأسترالية، لا سيما بعد أن تتوقف منافساتها “تويوتا”، و”جنرال موتورز” التابعة لـ”جنرال موتورز هولدن” إنتاجها في 2017.

وتم تصنيع 3.5 مليون سيارة “فورد فالكون” الأكثر شهرة في البلاد، منذ بدء إنتاج الشركة في 1960، إلا أنه تم فقط تصدير أعداد قليلة منها إلى الخارج.

وفي عام 2013، أعلنت الشركات “فورد”، و”جنرال موتورز”، و”تويوتا موتور كورب” أنها تعتزم توقيف إنتاجها في أستراليا، بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج، والبعد عن أسواق التصدير المحتملة، وزيادة المنافسة، وبذلك ستخسر نحو 6 آلاف و600 موظف عمله ، بحسب الأناضول.

وكالة معراج للانباء الإسلامية”مينا”.

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.