بومبيو يعلن بدء إنشاء قنصلية أميركية في الصحراء الغربية

واشنطن(معراج)-  أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، البدء بإنشاء قنصلية لبلاده في إقليم الصحراء الغربية، بعد مدة وجيزة من اعتراف واشنطن بسيادة المغرب على الصحراء.

ويأتي ذلك تتويجا لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، في الوقت الذي وافقت فيه الرباط على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وفق وكالة صفا.

وقال بومبيو في تغريدة له على تويتر”يسرّني أن أعلن بداية عملية تشييد القنصلية الأميركية في الصحراء الغربية”، وفق تعبيره.

كما لفت إلى تطلع الولايات المتحدة إلى تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية بمشاركة سكان المنطقة.

ويعدّ المغرب افتتاح ممثليات دبلوماسية أجنبية في الصحراء الغربية تأكيدا لسيادته عليها، في حين سبق لجبهة البوليساريو والجزائر، التي تدعمها، أن أدانتا ذلك.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقّع مطلع ديسمبر/كانون الأول الحالي، إعلانا يعترف بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، في الوقت الذي أعلن فيه أيضا أن الرباط تعهدت بإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وفي 13 ديسمبر/كانون الأول الحالي اعتمدت الولايات المتحدة خريطة جديدة للمغرب تضم إقليم الصحراء، وذلك في فعالية أقيمت بمقرّ سفارة واشنطن بالعاصمة الرباط.

وتؤكد الرباط أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، في حين تطالب جبهة البوليساريو باستفتاء لتقرير مصير الإقليم، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي لاجئين من الإقليم المتنازع عليه.

ومنذ 1975 يدور نزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو بشأن إقليم الصحراء، بعد جلاء المحتل الإسباني عنه.

وتحوّل الصراع إلى مواجهة مسلحة استمرت حتى 1991، وتوقفت بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار عدّ الكركرات منطقة منزوعة السلاح.

وفي نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أعلنت البوليساريو أنها لم تعد ملتزمة باتفاق وقف إطلاق النار، وذلك عقب تحرك للجيش المغربي أنهى إغلاق معبر الكركرات من جانب موالين للجبهة، منذ 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكالة معراج للانباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.