تحذير فلسطيني-أردني حول الأقصى والإبراهيمي

تحذير فلسطيني-أردني حول الأقصى والإبراهيمي www.islammemo.cc
تحذير فلسطيني-أردني حول الأقصى والإبراهيمي
www.islammemo.cc

الجمعة،16 ذوالحجة1435ه الموافق 10 أكتوبر/تشرين الأول وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.
فلسطين -غزة
اندلعت مصادمات دامية بين عدد من الجنود “الصهاينة” وعشرات الفلسطينيين في محيط المسجد الأقصى الأربعاء، أسفرت عن سقوط عدد من الجرحى، واعتقال آخرين، بعد قيام وحدات من الجيش “الإسرائيلي” باقتحام المسجد.
ووجه رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، تحذيرًا “شديد اللهجة” إلى الحكومة “الصهيونية”، من “مخاطر تحويل الصراع السياسي إلى صراع ديني”، مؤكدًا أن “الشعب الفلسطيني لن يقبل بتمرير الإجراءات “الإسرائيلية” الخطيرة، بحق المسجد الأقصى المبارك، والحرم الإبراهيمي”.
وأضاف عباس: “نحن نعرف، وكذلك العالم، خطورة استعمال الدين في الصراعات السياسية، وتحويلها إلى صراع ديني، لذلك لا بد أن نرى جميعًا ما يحيط بنا وما يحصل من حولنا، وعلى “إسرائيل” أن تنتبه لهذا، وأن تفهم أن مثل هذه الخطوات محفوفة بالمخاطر عليها وعلى غيرها”.
وتابع: “في كل يوم نجد هؤلاء يحاولون الدخول إلى المسجد بكل الوسائل، من أجل أن يثبتوا ما يريدون كأمر واقع.. والأمر الواقع الذي تسعى إليه “إسرائيل” هو التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، بحجة أن لها فيه نصيبًا، وهي حجج واهية وكاذبة، وتحريف للتاريخ الذي نعرفه جميعًا”.
هذا، وأصدرت “حكومة التوافق” الفلسطينية بيانًا الأربعاء، أكدت فيه قيام وحدات من جيش الاحتلال باقتحام المسجد الأقصى، وإصابة واعتقال عدد من المصلين داخل المسجد، وكذلك السماح بدخول العديد من المستوطنين، لأداء ما وصفتها بـ”شعائر تلمودية”، داخل المسجد.
وأضافت الحكومة الفلسطينية: إن “ما تقوم به قوات الاحتلال.. يأتي في إطار سياسة “إسرائيلية” ممنهجة، لفرض الأمر الواقع على المقدسات بقوة السلاح”، وشددت على أن “إسرائيل تتحمل تداعيات ذلك، على الصعيد الفلسطيني والإقليمي”.
وفي السياق ذاته، طلبت الحكومة الأردنية، على لسان الناطق الرسمي باسمها محمد المومني، وزير الدولة لشؤون الإعلام، من السلطات “الإسرائيلية” وقف “حملتها الشعواء ضد المسجد الأقصى المبارك، وموظفي الأوقاف والمرابطين فيه، والمصلين المؤمنين المعتكفين داخله”.
وأضاف المومني: إن قوات الاحتلال “أفرغت المسجد من المسلمين بالكامل، في الوقت الذي تقوم فيه بتمكين المتطرفين اليهود، وقطعان المستوطنين من اقتحام المسجد الأقصى، وتأدية الصلوات التلمودية، تحت حماية القوات الخاصة”.
وحذر الناطق باسم الحكومة الأردنية من أن “استمرار “إسرائيل” بهذا النهج من الاعتداءات ضد المسجد الأقصى المبارك، ومصليه ومرابطيه، قد أصبح أبرز ذرائع التطرف والإرهاب الديني في المنطقة”، بحسب البيان،وفق مفكرة الإسلام.

اقرأ أيضا  اصابة 17 فلسطينيا برصاص الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة

وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.