تحذير فلسطيني من تفجير الاستيطان الإسرائيلي للأوضاع بالخليل

غزة،(معراج)- حذر مسؤول فلسطيني، من خطورة الأوضاع بمدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة، نتيجة قرار إسرائيلي ببناء 372 وحدة استيطانية جديدة بمستوطنة “كريات أربع” المقامة على أراضي المدينة.

جاء ذلك التحذير على لسان تيسير أبو سنينة، رئيس بلدية الخليل، بحسب بيان صادر عن البلدية، وصل الأناضول نسخة منه، الجمعة، وفق الأناضول.

وطالب رئيس البلدية “الجهات الدولية وأحرار العالم بحماية الأرض الفلسطينية من الابتلاع من قبل الاستيطان وسياسات الاحتلال”.

وأعرب أبو سنينة عن قلقه الشديد من انفجار الاوضاع في الخليل مع تصاعد الانتهاكات والتعديات وسياسة الأمر الواقع التي يفرضها الاحتلال على محافظة الخليل بشكل عام، وعلى البلدة القديمة ومحيط المسجد الإبراهيمي على وجه الخصوص.

وناشد منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو” بحماية الموروث الثقافي والإنساني الذي يهدده الاستيطان في مدينة الخليل.

ودعا أبو سنينة أهالي محافظة الخليل إلى تعزيز تواجدهم بالبلدة القديمة والحرم الإبراهيمي، وعدم فتح المجال أمام المستوطنين للاستفراد بأهالي البلدة القديمة.

وكشفت القناة الإسرائيلية السابعة الخميس، أن “اللجنة المحلية للتخطيط والبناء، في مجلس مستوطنة كريات أربع في مدينة الخليل، وافقت على بناء 372 وحدة سكنية جديدة بالمستوطنة”.

وقالت القناة (تابعة لتيار الصهيونية الدينية المتطرف)، إن المجلس “وافق خلال العامين الماضيين على بناء أكثر من ألف وحدة سكنية إلى جانب مناطق تجارية وحرم جامعي، في مستوطنة كريات أربع”.

وأقيمت مستوطنة كريات أربع، عام 1968 على أراض من مدينة الخليل بالضفة الغربية، وتضم أكثر من 7510 مستوطنين، حسب دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية (حكومية) لعام 2021.

ويقع المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية، ويسكن فيها نحو 400 مستوطن يحرسهم حوالي 1500 جندي إسرائيلي.

وكالة مينا للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.