ترامب يعزز وسائل ملاحقة المهاجرين غير الشرعيين

واشنطن (معراج)- عزز تراجع عدد المرشحين للهجرة إلى الولايات المتحدة على حدود المكسيك موقف إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي شددت إجراءاتها لمطاردة المهاجرين غير الشرعيين وصولا إلى إمكانية توقيفهم في المدن والأماكن التي اختارت طوعا حمايتهم.

وتلقى رجال الشرطة والمدعون العامون والقضاة أمرا بتوقيف ومحاكمة كل المهاجرين الذين لا يحملون الوثائق المطلوبة ، بحسب الرياض.

وتم تخفيف معايير توظيف العاملين في قطاع الهجرة لزيادة عدد الذين يطبقون هذه السياسات. كما بدأ تشييد مبان لاحتجاز المهاجرين السريين وتعين عدد أكبر من القضاة، وفق الرياض.

وطلب من السلطات أيضاً العثور على المهاجرين غير الشرعيين الذين يقيمون في البلاد منذ عقود، بما في ذلك الموجودون في أماكن يصفها المدافعون عنهم بأنها “ملاذات” من محاكم وبلديات ومدن معظمها محسوبة على الديموقراطيين ولا تخفي معارضتها لسياسات ترامب في مجال الهجرة.

من جهة أخرى، وضعت خطط لتحديد معالم “الجدار” الشهير الذي وعد دونالد ترامب ببنائه على الحدود مع المكسيك. ولن يقام حاجز مادي متصل على امتداد 3200 كلم يفصل بين البلدين، بل جدران منفصلة في المواقع الإستراتيجية وأنظمة مراقبة إلكترونية.

وقال وزير العدل جيف سيشنز أمام موظفي الحدود الثلاثاء محذرا “إلى الذين يواصلون السعي لدخول البلاد بطريقة غير مشروعة أو بلا وجه حق: فلتعلموا أن عصرا جديدا بدأ هو عصر ترامب”.

وكالة معراج للأنباء الإسلامية

اقرأ أيضا  ترامب: الهجوم الكيميائي بسورية إهانة للإنسانية
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.