توقيف عدد من الشخصيات الإسلامية في واشنطن

واشنطن(معراج)- قامت السلطات الأميركية الإثنين، بتوقيف 87 شخصا بينهم عدد من قادة الرأي المسلمين في واشنطن.

جاء ذلك على خلفية المشاركة بفعاليات احتجاجية على مشروع قانون يسمح بترحيل المهاجرين الذين وصلوا الولايات المتحدة بشكل “غير قانوني” وهم أطفال.

ونظمت الفعاليات الاحتجاجية الاثنين، أمام مبنى الكونغرس وداخله؛ احتجاجا على مشروع القانون الذي يهدد مصير حوالي 700 ألف، معظمهم من أمريكا اللاتينية، قدموا إلى الولايات المتحدة وهم أطفال، بحسب برناما.

وتضمنت الفعاليات مظاهرة أمام مبنى الكونغرس واعتصاما داخل المبنى أمام مكتب رئيس مجلس النواب الجمهوري باول ريان.

وأوقفت الشرطة 87 محتجا بينهم عدد من قادة الرأي المسلمين بتهمة إعاقة المرور والعصيان المدني.

وبين المسلمين الذين تم توقيفهم بتهمة العصيان المدني رئيس مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) نهاد عوض، والإمام عمر سليمان، والإمام داود وليد، وأطلق سراحهم في وقت لاحق.

وأعرب قادة الرأي المسلمون عبر حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي بعد إطلاق سراحهم، عن استمرارهم في دعم الشباب الذين يهدد مشروع القانون بترحيلهم.

وكالة معراج للأنباء

اقرأ أيضا  كوندوليزا رايس تدعو ترامب إلى الانسحاب
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.